أزاميل/ العربية:

وضعت مصممة أزياء عراقية لمسة خاصة في عرض للأزياء في بغداد هذا الأسبوع، حيث خصصت جزءا منه لتحدي التنظيم الإرهابي.

وعلى الرغم من الأضواء والبريق في العرض، كانت الحرب التي تخوضها البلاد مع تنظيم داعش حاضرة في ذهن المصممة وفاء الشذر التي قالت إن العرض اشتمل على خمس فقرات، وهي “الحداثة” و”الهاشمي” و”البغدادي” و”الفولكولور التاريخي” إلى جانب فقرة “العسكري”.

وقد خصصتها المصممة للتضامن مع الجيش العراقي، وشارك فيها شباب عراقيون ارتدوا ملابس عسكرية مموهة.

وأظهر مشهد للعرض عددا من العارضين وهم يرتدون بزات شبه عسكرية، ويحملون أسلحة خفيفة في خواصرهم، في إشارة إلى الحرب ضد داعش.