أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / العالم / آخر خبر / داعش تنشر كلمة “ابو حسن المهاجر” خليفة العدناني وسبّ فيها وشتم الجميع وخاصة أردوغان

داعش تنشر كلمة “ابو حسن المهاجر” خليفة العدناني وسبّ فيها وشتم الجميع وخاصة أردوغان

أعلن تنظيم داعش المتشدد، في تسجيل صوتي بث على شبكة الإنترنت لأول مرة، اليوم الإثنين، تعيين المدعو “أبو الحسن المهاجر” متحدثاً رسمياً باسمه خلفاً لأبو محمد العدناني الذي قتل بضربة جوية أمريكية في بلدة “الباب” في حلب شمال سوريا.‎

ونشر التسجيل على موقع (الفرقان) وهي مؤسسة إعلامية على صلة بالتنظيم.

وقال المتحدث الجديد باسم داعش إن أنصار التنظيم سيهاجمون سفارات وقنصليات تركيا في أنحاء العالم‎.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في آغسطس/آب الماضي، أن الولايات المتحدة شنت ضربة جوية في بلدة “الباب” في سوريا، استهدفت المتحدث باسم تنظيم داعش “أبو محمد العدناني“.

والعدناني سوري من إدلب جنوب غرب حلب وكان قد بايع تنظيم “القاعدة”، منذ أكثر من عشر سنوات، ووفقاً لمؤسسة “بروكينجز” فقد سجنته القوات الأمريكية في العراق ذات يوم.

وكان العدناني مسؤول الدعاية للتنظيم المتشدد منذ أن أعلن في بيان في يونيو/ حزيران 2014 إقامة التنظيم الخلافة تشمل قطاعات كبيرة من الأراضي التي استولى عليها في العراق وسوريا.

وغالبًا ما كان العدناني الواجهة للتنظيم المتشدد، ففي مايو/ أيار أصدر رسالة يدعو فيها إلى شن هجمات على الولايات المتحدة وأوروبا خلال شهر رمضان.

 

فيما نقل الخبر موقع “عربي21” القطري والذي يحرص على ترويج كل اخبار المتطرفين الإسلاميين، واكتفي بالإشارة إلى وجود تسجيل للكلمة، لكنه حذفه بعد فترة، بسبب، نظام عقوبات عالمي جديد يعاقب كل موقع يروج أشرطة داعش، واليكم ما قاله الموقع:

عيّن تنظيم الدولة، متحدثا جديدا باسمه، يدعى “أبو الحسن المهاجر”، خلفا للمتحدث السابق “أبو محمد العدناني”، الذي قتل قبل أسابيع.

وبثّ التنظيم كلمة صوتية لـ”المهاجر”، بعنوان “فستذكرون ما أقول لكم”، دعا فيها جنود التنظيم للصبر ومواصلة التصدي لما أسماها “أعتى حملة صليبية على مر التاريخ”.

وأوضح “المهاجر”، أن جميع من يقاتلون تنظيم الدولة حاليا، من الفصائل السورية، والحشد الشعبي، وتركيا، وغيرها، هم يقاتلون بالنيابة عن الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي خطابه إلى عناصر التنظيم، قال “أبو الحسن المهاجر”: “ثلاث اجتمع لكم ويح مسلم يبغي عنهن بدلا، أرض تحكم بشرع الله، وعدو صائل ليس من الإيمان أوجب من دفعه، وشهادة لطالما الصادقون تمنوها”.

وبعد حديث عن وجوب قتال القوات التركية، وصف المتحدث الجديد باسم تنظيم الدولة، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ”المرتد الإخواني التركي المتسول على أبواب أوروبا الصليبية”.

واستنفر “المهاجر”، بشكل صريح، أنصار التنظيم، باستهداف جميع المصالح التركية في شتى أنحاء العالم.

كما هاجم “أبو الحسن المهاجر”، جميع الإعلاميين، والدعاة، والنشطاء الذين يقيمون في تركيا، قائلا إنهم سبب في قتل العزة لدى المسلمين.

وفي نهاية كلمته، دعا “المهاجر”، عناصر التنظيم إلى مواصلة عملياتهم في “بلاد الكفر”، بكل مكان، في الأسواق، والأماكن العامة، وغيرها.

شاهد أيضاً

العراق يتسلم 26 صيادا قطريا مختطفا وأنباء عن صفقة إقليمية تتضمن اخلاء سكان 4 بلدات محاصرة بسوريا

أزاميل/ بغداد أفادت أنباء، الجمعة، بأن الصيادين القطريين المختطفين في العراق أطلق سراحهم في بغداد. …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات