الرئيسية / الرئيسية / العالم / منفذ هجوم برلين التونسي أنيس العامري كان يتعاطى المخدرات

منفذ هجوم برلين التونسي أنيس العامري كان يتعاطى المخدرات

قال مسؤول إيطالي إن تشريح جثة المشتبه به الرئيسي في الهجوم على سوق في برلين خلال فترة أعياد الميلاد يشير إلى تعاطيه المخدرات بشكل متكرر.
أفاد مسؤول قضائي السبت بأن أنيس العامري كان يتعاطى الكوكايين والحشيش، بالرغم من أنه لم يستخدمهما يوم مقتله.

تحدث المسؤول شريطة التكتم على هويته لأنه غير مخول بالكشف عن أية تفاصيل بشأن القضية.

أكد الأستاذ المحامي حكيم بوجناح أن جثة الإرهابي منفذ هجوم نيس التونسي محمد الحويج بوهلال لازالت قابعة بمشرحة بمدينة نيس الفرنسية وذلك منذ حادثة 14جويلية الارهابية التي أودت بحياة 84 شخصا من بينهم 4 تونسيين.
وقال إنه من غير الممكن تحديد ما إذا كان قد تعاطى المخدرات قبل هجوم الشاحنة الذي وقع يوم 19 ديسمبر كانون أول، وأسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة العشرات.
وقتل العامري خلال عملية توقيف روتينية قامت بها الشرطة في إحدى ضواحي ميلانو بعد أربعة أيام من الهجوم. ولم يتضح سبب توجه العامري (24 عاما)،

والعامري تونسي، وتقول السلطات إنه ربما كان متجها إلى جزيرة صقلية التي كان له فيها بعض المعارف.
وكانت ألمانيا قد إغلاق مسجد كان يتردد عليه أنيس العامري في برلينقررت ببرلين
توكاد شوارع مدينة الوسلاتية في ولاية القيروان التونسية مسقط رأس أنيس العامري المشتبه فيه بتنفيذ عملية برلين تخلو من ضجيج حركة المارة والسيارات، وحدها الضجة التي أعقبت مقتله بميلانو في إيطاليا ما زالت مثار أحاديث المدينة وأهلها.
داخل أحياء الوسلاتية الفقيرة -وتحديدا في حي العمال- يخيم صمت مطبق أمام منزل هذا الشاب عقب أيام من مجلس عزاء أقامته عائلته بعد مقتله على يد شرطي إيطالي بينما كان ملاحقا بشبهة ارتكاب جريمة “إرهابية” قتل فيها 12 شخصا دعسا بشاحنة.
في هذا الجو المشحون لم تعد والدة أنيس تطيق الحديث، وكل ما تتوق إليه بحسب ابنها عبد القادر هو “معرفة سبب مقتله في تلك الظروف دون الإمساك به والتحقيق معه والحكم عليه بأشد العقوبات إن ثبتت إدانته”.
ويؤكد عبد القادر للجزيرة نت أن الوضع النفسي للعائلة أصبح متدهورا عقب ارتباط شقيقه بحادثة برلين، وما يثير تساؤلاته هو كيف تحول أخوه (24 عاما) فجأة من شاب يرقص ويغني ويشرب الخمر إلى “داعشي”.

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات