أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / خبر وفيديو / إيران / شاهد أردوغان: الحشد الشعبي منظمة إرهابية وإيران تريد تشكيل قوة فارسية..و العبادي يرد: لا تتدخل!

شاهد أردوغان: الحشد الشعبي منظمة إرهابية وإيران تريد تشكيل قوة فارسية..و العبادي يرد: لا تتدخل!

غداد تستدعي السفير التركي احتجاجا على تصريحات أردوغان عن الحشد الشعبي.

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الخميس، عن استدعاء السفير التركي في العراق فاتح يلدز، احتجاجا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن قوات “الحشد الشعبي” الشيعية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال، في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”، إن “وزارة الخارجية تقرر استدعاء السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بخصوص التصريحات الأخيرة للرئيس التركي تجاه الحشد الشعبي”.

وكان الرئيس التركي قال، في مقابلة مع قناة “الجزيرة” القطرية، الأربعاء، بحسب ما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية، إن “الحشد الشعبي في العراق منظمة إرهابية وينبغي النظر إلى من يقف وراءها”، وأضاف: “إيران تنتهج سياسة انتشار وتوسع فارسية وأصبحت تؤلمنا كما في العراق”، وتابع: “إيران تريد التغلغل في دول عربية لتشكيل قوة فارسية”.
العبادي يرد على أردوغان : لا تتدخل
فيما دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى عدم التدخل في شؤون العراق وذلك على خلفية تصريحات الأخير بشأن الحشد الشعبي.

وتأتي تصريحات العبادي بعد أن وصف أردوغان الحشد الشعبي في العراق بأنه “تنظيم إرهابي”، متهما ايران بالتغلغل في أربع دول بالمنطقة لتشكيل “قوة فارسية”.

وفي وقت سابق من الخميس، اعتبر رئيس كتلة “صادقون” النيابية، التي تشكل الجناح السياسي لعصائب أهل الحق، حسن سالم، أن تحرير قضاء تلعفر سيكون ردا على “وقاحة” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأضاف سالم “الانتقائية، التي تتعامل بها الأمم المتحدة ومجلس الأمن في اتخاذ القرارات ومحاسبة الجماعات الإرهابية ومن يدعمها، جعلت أردوغان وغيره من ذيول الصهاينة يتطاولون على الشعوب ويقتلون الأبرياء في العراق وسوريا من خلال أذرعهم الإرهابية”.

واعتبر سالم أيضا أن “الحشد الشعبي أكبر من أردوغان وتصريحاته الوقحة تجاه الحشد”، وأوضح: “سيكون ردنا على هؤلاء الغزاة الداعمين للإرهاب بأفعالنا وتحريرنا لأرضنا بتضحياتنا وليس من خلال أساليبهم الملتفة ونفاقهم الدولي والإقليمي”.

وقال سالم: “تحريرنا القريب لقضاء تلعفر وباقي مدن العراق المحتلة من صنيعة أردوغان داعش سيكون هو الرد على وقاحته”.

المصدر: وكالات


وكان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، رد على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي هاجم العبادي فيها في اكتوبر الماضي والتي قال فيها أردوغان للعبادي: لست ندي وسنفعل ما نشاء في العراق
ووصف المكتب تصريحات أردوغان بغير المسؤولة، معتبرا أن الخطاب مع الجانب التركي “لم يعد مجديا”.

وفي وقت سابق من اليوم، قال أردوغان، مخاطبا العبادي: “أنت لست ندي ولست بمستواي، وصراخك في العراق ليس مهما بالنسبة لنا على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وعليك أن تلزم حدك أولا”.

وقال المتحدث باسم المكتب، سعد الحديثي، في حديث مع قناة “السومرية نيوز”، إن “تصريحات اردوغان اليوم غير مسؤولة وتعبر عن مواقف منفعلة وخطاب متشنج ونحن نأسف لهذه التصريحات”، مضيفا: “لسنا من دعاة المماحكات اللفظية أو السجالات الكلامية، ونتحدث عن موقف الحكومة العراقية من التدخل في الشأن الداخلي العراقي”.
وأكد الحديثي أن “رئيس الوزراء لم يتحدث عن الشعب التركي أو السياسيين الأتراك وإنما تحدث عن موقف الحكومة التركية ودعاها إلى أن تسحب قواتها من العراق وتحترم سيادته وتوقف تدخلها في الشأن العراقي، كما حذر أيضا من أن استمرار هذا التوجه لدى الحكومة التركية قد تكون له نتائج خطيرة يمكن أن تقود إلى تداعيات سلبية على مستوى الاستقرار بين البلدين”.
وتابع: “بعد أن وصل الخطاب لدى المسؤولين الأتراك إلى هذا المستوى من الاتهامات غير المبررة وغير المسؤولة، أصبحت لدينا قناعة الآن بأن الخطاب مع الجانب التركي لم يعد مجديا”، و”إننا نتبع نظام المراحل في التعامل مع المشكلة ولدينا وسائل عندما نستنفد وسيلة نلجأ إلى أخرى”. كما ردت “هيئة الحشد الشعبي” العراقية على تلك التصريحات، متوعدة الرئيس التركي في بيان بـ”رد مزلزل في الميدان”. وأضافت: “سنعرف من الذي سيلزم حده ويسحق خده”.

شاهد أيضاً

بارزاني يصف بغداد بأنها دولة طائفية والنجيفي يصفها بالدينية فما هي الحقيقة؟ “فيديو”

كتب منصور الناصر مسعود ولا شك بشوفينيته، يصف حكومة بغداد بانها حكومة طائفية فيما يثني …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات