أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / العرب / العراق / مثقفون عراقيون في ذكرى ثورة العشرين: كانت حماقة وتحالف بين إقطاعيين وكهنة

مثقفون عراقيون في ذكرى ثورة العشرين: كانت حماقة وتحالف بين إقطاعيين وكهنة

شن مثقفون عراقيون في ذكرى ثورة العشرين ضد الاحتلال الانكليزي حملة نقد حادة ضدها، واعتبروا انها كانت حماقة ومجرد تحالف بين إقطاعيين وكهنة للحفاظ على مصالحهم وكان ضحيتها العراقيون.

وبدأ النقد الشاعر والإعلامي حميد قاسم Hameed Qassim على صفحته وقال

اذا اكو شي طيح حظ هذا البلد مبكرا فهي تلك الحماقة الرعناء التي تسمى ” ثورة العشرين” …التي يحتفل الجميع بها اليوم
حلف المنفعة بين إقطاعيي الارض وسدنة الكهنوت
هذه الحركة الحمقاء ضيعت علينا فرصة لن تتكرر، وأوصلتنا إلى ما نحن فيه الان
شيوخ العشائر رفضوا مشروع عراق حديث، لكنهم بمجرد ان القى لهم الاحتلال البريطاني بعظمة الإقطاع حتى هزوا ذيولهم كالكلاب
لكن تعال جيب واحد يفتهم وما يگولك هذا تاريخ آباءك واجدادك..!

وكانت هناك عشرات الردود على البوست اخترنا منها:

عدنان طعمة

العراق شهد انتفاضات وحركات وانقلابات لكن لم يشهد ثورة واحدة طيلة تاريخه المعاصر ، وفي اخر حياة العلامة الدكتور علي الوردي وعلى خلفية تسليطه لهذا الموضوع في كتابه لمحات اجتماعية حدثته عن ذلك فاتفق معي وقال نعم انها انتفاضة ولا تحمل شروط الثورة في التغيير الجذري.
Nabeel Taha

مع الأسف الشديد. .كانت غلطة جرت الويلات على أجيال عراقية امتدت على مدار 82 عاما …لا أعلم لم تكن ثورة بل مجرد تحريك الشارع بالمقدس بيد سطوة الإقطاعي ..
 Hameed Qassim  رفض شيوخ العشائر مشروع عراق حديث، لكنهم بمجرد ان القى لهم الاحتلال البريطاني بعظمة الإقطاع حتى هزوا ذيولهم كالكلاب
.
سامر الشلاه غلطة وصفق لها الجميع والى اليوم لا يعرفون ماذا فعلت وما هي نتائجها وتكررت الغلطة ثورة ١٩٥٨ والى اليوم ندفع الضريبة و عدم الإدراك أدى بِنَا الى منزلقات البعث المجرم وعسكرة المجتمع الذي تأسس على نظام الدولة المدنية وجميع مؤيدي الثورات هذه أحب ان اسألهم ماهي نتائجها وماهي الانتقاله التي خدمة المجتمع (الشعب،نظام الدولة)
Anam Naser  ثورة العشرين كانت ايضا بمباركة المرجعيات الدينية .. كوارث العراق بسبب تدخل هؤلاء في السياسة
Hameed Qassim  كل مصائبنا من هؤلاء
.
Nawar Salem

اخي حميد
شكرا على ماكتبت بجرأته والسباحة به عكس التيار السائد عن ( ثورة العشرين ) وكما تعرف هي تصل عند الغالبية من شعبنا الى درجة المقدس لذلك وفِي سنوات طويلة قرأت كتاب عن هذه الثورة تأليف كوتولوف والان حاولت ان اجده من خلال صديقنا جوجل للاسف وجدت شذرات منه مثلا

شذرات فكرية

البعثات التنصيرية في خدمة الاحتلال الانكليزي للعراق

في الحرب العالمية الاولى

نبيـل الكرخي

تحت عنوان (العراق خلال الحرب العالمية الاولى وسياسة المحتلين الانكليز) قال كوتلوف:
[(وكان للبعثات التبشيرية أهمية كبيرة في تعبئة المواطنين العراقيين سياسياً ، وتجنيد العملاء من بين الزعماء الاقطاعيين والكومبرادور. ومن أنشط هذه المنظمات:
ـ Church Missionary Society
ـ وبعثة اسقف كينتيبري التابعة للكنيسة الفيستوريانية الفرنسية.
ـ وبعثة الدومنيون وكارميليت.
ـ والمنظمة الفرنسية اليهودية Alliance Israe’lite.
أما في جنوب العراق فقد لعبت البعثة الامريكية:
Arabian Mission of the Datch Reformed church of America
دوراً كبيراً في المجال السياسي. ويلاحظ ان البعثات التنبشيرية الانكليزية كانت قد بلغت نجاحاً كبيراً في بلوغ اهدافها. أما البعثات الالمانية فلم تؤد جهوده الى نتائج ملموسة)].

عن كتاب (ثورة العشرين الوطنية التحررية في العراق) تأليف ل ز ن ز كوتلوف ، ترجمة الدكتور عبد الواحد كرم. / صفحة (103).

حاول ان تجد هذا الكتاب وكما اتذكر ناقشها قريبا من وجهة نظرك ،، تحياتي

.
هذه شبه اكاذيب سوفيتية وروسية .. البعثات التبشيرية الكرملية والدومنيكانية لا تزال في العراق .. وغايتها كانت نشر الكثلكة في العراق بين الارثوذوكس .. والنساطرة .. اما بعثات كانتربري .. فان غايتها تحويل الاشوريين النساطرة الى الكنيسة الانگليكانية .. .. ولم نسمع ابدا بتحول مسلمين الى النصرانية اطلاقا .. لان عقولهم مرهونة عند رجال دينهم .. ولا يمكن تغييرها .. وقد ساهمت هذه البعثات في انشاء المدارس والمطابع .. اي كان لها دور في التنوير والتعليم خصوصا في البصرة وبغداد والموصل والحبانية والعمارة .. ولا ننسى دور الاباء اليسوعيين .. وانشائهم كلية بغداد وجامعة الحكمة .. لا اعرف لماذا ربط ثورة العشرين بالبعثات التنصيرية .. شيء غريب جدا .. علما ان هذه البعثات لم يتعرض لها ابدا اي شخص عراقي … في اي محافظة او مدينة .. لكن يبدو ان عقلية المدافعين عن ثورة العشرين عقلية دينية اولا واخيرا
.
Kadem Majoud

لم يكن لثورة العشرين تنظير ولا تحضير ولاهم يحزنون ، ابتدأت بالاعتداء وحبس الشيخ ابو الجون في مدينة الرميثه في السماوة ، واستنجاده ب ١٦ او اكثر من رجاله الأشداء جاؤا الى مركز الشرطة حيث كان سجينا خاطفين أسلحتهم واستولوا على المركز وحرروا شيخهم ، هذا كانت البداية ثم اشتعلت الثورة في كل أنحاء العراق ، حتى انا قتل جدي عبدعون فيها في ناحية القائم / لواء الحلة عشيرة ال جوذر / الجبور حيث قاد عمامه باسلحة بدائية يعرف ب ” البشتاوه وهي شبيهة بالمسدس الوبلي الكبير )وتصدوا للقطار الانجليزي المسلح القادم من بغداد الى البصرة وكانت نتيجة المعركة ان قتل جدي وجميع رجاله ، لكن الثورة اتسعت وشملت معظم محافظات العراق وتلقفتها المرجعية في النجف ، لكن شغيلة النجف لم تأتمر باوامر المرجعية بل شكلت قيادتها وتحصنت في خان النجف وكانت مركز قيادة الثورة في كل العراق ، ومن هنا عملت المرجعية على إخمادها في النجف وفي كل أنحاء العراق .
ولحد الان اتذكر عبارة والدي التي كان يكررها في مضيفه دائما : ( لو اعرف جتال أبوي جنت اكتله “
Hameed Qassim

يعني مهما كانت فهي ليست اكثر من انفعال بقيم عشائرية
.
Lemia Hamza Dizayee

إذا اكو شي طيح حظ هذا البلد فهو ما حصل في ذلك اليوم التموزي الاسود في 58 كنا نسير باتجاه دولة مؤسسات وقانون والخطة العمرانية تخطو خطواتها الاولى، ليأتي مغامرون عسكر ليغامروا بمصير بلد و شعب وكانت الخسارة ليس فقط حياتهم بل البلد والشعب
ذلك اليوم نتيجة لتلك الهبة المشؤومة
Mansour Alnasser

عاشت ايدك ..نفس الطريقة خرجت القوات الأميركية ورفضوا بقاء جندي واحد.. وشهور وهمه يقولون نستطيع حماية البلد…وبالأخير لم نستطع تحرير مدننا الا بمساعدتهم..الكارثة لحد الان الكل يرفض قول الحقيقة

شاهد أيضاً

الصراع الشيعي السنّي يتسبب في انكسار النظام الإقليمي…مقال

صراع الهويات وانهيار الدولة يتسببان في انكسار النظام الإقليمي بشير نافع خلال ساعات من إعدامه، …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات