أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / متفرقة / صحة وحياة / أسهل طرق العلاج المنزلي للتخلص من الشامات وبقع البشرة البنية و الثآليل

أسهل طرق العلاج المنزلي للتخلص من الشامات وبقع البشرة البنية و الثآليل

تعد البشرة واحدة من أهم ما تحافظ عليه النساء. ونظرا لهشاشتها وحساسيتها فغالبا ما تكون أكثر عرضة للعديد من المشاكل، مثل البثور، البقع الداكنة الإلتهابات والحروق.

وفيما يلي طريقة للتخلص من اغلب المشاكل الجلدية، التي يمكن أن تصادفك يوما، ولتتمتعي ببشرة مشرقة وخالية من العيوب.
1 – الشامات:
تظهر الشامات بسبب تراكم الخلايا الصبغية والتي تتسبب في ظهور بقع بنية اللون أو سوداء على الجلد، وعادة ما تكون بسبب التعرض المفرط لأشعة الشمس أو بسبب الوراثة أو اضطربات هرمونية. للتخلص من الشامات المزعجة، اهرسي رأس ثوم ثمّ طبقيه على الأماكن المراد علاجها وغطيها بضماد، واتركيه لليلة كاملة ثم اشطفي في الصباح، كرري هذه الحالة كل يوم.
2 – الثآليل:
غالبًا ما تظهر الثآليل باليدين، الرقبة، أو باطن القدم. للتخلص من الثآليل طبيعيا، قومي باستخدام قشر الموز ككمادة على المكان المراد علاجه واتركيه لليلة كاملة ثم اشطفي، كرري هذه العملية حتى تختفي الثآليل.

3- بقع بنية اللون:
تظهر البقع البنية بسبب التعرض المفرط لأشعة الشمس، أو بسبب عوامل الشيخوخة، وغالبا ما تظهر هذه البقع على الوجه واليدين. للتخلص من البقع البنية يمكنك استخدام الليمون نظرا لإحتوائه على مضادات الأكسدة وحمض الستريك، لذا قومي بغمس قطعة من القطن في عصير الليمون وافركيه على المكان المراد علاجه واتركيه لمدة 15 دقيقة ثم اشطفي.
المصدر: شام تايمز

فيما قال طبيب اختصاصي في الأمراض الجلدية وباثولوجيا الجلد، أن الثآليل تنتج عن العدوى بفيروس (الحليموم) البشري الذي يصيب الذكور والإناث من الكبار والصغار خصوصا أثناء المرحلة المدرسية وتكون نسبة الإصابة بينهم حوالي 10 بالمئة من مجموع حالات الإصابة.

وأضاف الدكتور محمد العتيبي أن الثآليل ومفردها ثؤلول من الأمراض الجلدية المعدية بمختلف أنواعها وخصوصا لدى صغار السن والمرضى الذين يعانون أمراض نقص المناعة.

ولفت الدكتور العتيبي إلى إحصائيات حديثة تظهر أن فترة حضانة الفيروس المسبب للثآليل تتراوح بين شهر و 20 شهرا إلا أن هناك نوعا شائعا من الثآليل يكون على شكل أورام حميدة صلبة بلون الجلد أو داكن والسطح غير مستو ويصيب هذا النوع مختلف أنحاء الجلد والأكثر عرضة للإصابة هي الأصابع وظهر اليدين.

وذكر أن هناك نوعا آخر من الثآليل الشائعة يصيب الوجه إلا أنه يكون أكثر طولا وأقل سماكة ويدمى عند إصابته كما أن هناك أنواعا أخرى من الثآليل كالسطحية التي يكون فيها السطح أملس وصغير الحجم وأكثر انتشارا ويعتبر الوجه وظهر اليدين أكثر الأماكن عرضة لهذا النوع، وهناك أيضا الثآليل الأخمصية التي تصيب النساء أكثر من الرجال وتكون الإصابة بها في السطح السفلي للقدم ومصحوبة بألم.

العلاج المنزلي يثبت نجاعته مع الثآليل بأنواعها

الثآليل من الأمراض الجلدية المعدية بمختلف أنواعها وخصوصا لدى صغار السن والمرضى الذين يعانون أمراض نقص المناعة

وبيّن أن هناك طرقا عدة تعالج بها الثآليل الشائعة ويفضل علاجها منزليا باستخدام أحد المراهم الموجودة والمتوفرة حاليا في الأسواق وتحتوي في معظمها على حمض الصفصاف بتراكيز مختلفة تتراوح بين 12 و20 بالمئة ونسبة النجاح بهذه الطريقة جيدة.

وأشار الدكتور العتيبي إلى وجوب تحضير المكان المصاب جيدا قبل الاستخدام عن طريق دهن حمض الصفصاف مرة يوميا بعد ترطيبه بالماء الدافئ لمدة لا تقل عن خمس دقائق وبعد التجفيف يزال الجلد الميت وبقايا المرهم السابق من على الثؤلول.

وقال إن هناك طرقا أخرى لعلاج الثآليل مثل الكي بالتبريد الذي يحتل المرتبة الثانية في طرق علاجها حيث يستخدم ثاني أكسيد الكربون أو النيتروجين السائل “ولهذه الطريقة نتائج جيدة لكنها مؤلمة بعض الشيء وإذا احتاج المريض تكرار هذه الطريقة فيجب أن يتم ذلك بعد ثلاثة أسابيع من الكي السابق”.

وذكر الدكتور العتيبي أن أفضل علاج لثآليل الوجه هو الكي الكهربائي إضافة إلى الكي بالتبريد مشيرا إلى أن الثآليل السطحية يفضل أن تترك دون علاج حيث أنها تزول تدريجيا دون تدخل طبي. وبيّن أن الطريقة المثلى للتعامل مع الثآليل الأخمصية الصغيرة المتعددة تتم من خلال غمر المنطقة المصابة لمدة عشر دقائق كل ليلة في محلول الفورمالين بتركيز 4 بالمئة لكن قد تحدث حساسية جلدية لبعض المرضى عند اِتّباعهم هذه الطريقة.

يشار إلى أن الثآليل بوجه عام أكثر شيوعا لدى الأطفال وصغار البالغين منها فيمن هم أكبر سنا ومعظم الثآليل تصل في قطرها إلى حوالي ما بين 1-5 مم، وتكون أحيانا مسطحة أو مرتفعة وجافة أو رطبة، ويغلب أن يكون سطحها خشن الملمس ومتشققة أو متحفرة ويكون لونها في الغالب بلون اللحم أو بلون أقتم من لون الجلد المحيط بها وأحيانا يتكون على سطحها مادة بيضاء تشبه القشرة.

وقد يظهر الثؤلول على الشفة واللسان وفي أماكن متعددة من الجسم، وينمو على شكل كتل تشبه القنبيط الصغير، وينمو في أسفل القدم مثل حبة الذرة مما يجعل المشي مؤلما، وبعض الثآليل يبرأ دون علاج وقد يكون السبب هو تطور المناعة ضد الفيروس خاصة في حالة الإصابة في سن الطفولة عندا يكون الجسم في مرحلة نمو متواصل، وبعض الثآليل يمكث عدة سنوات بل قد يمكث مع الشخص مدى الحياة.

ويجب الانتباه إلى تشخيص الثآليل حيث يحدث في بعض الأحيان أن يشخص ورم صغير على أنه ثؤلول، على سبيل الخطأ، ولذا لابد من استشارة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية إذا ما كانت هناك ريبة حول طبيعة ورم يظهر على سطح الجلد.

وينصح الأطباء المصابين بهذا المرض تجنب مضاعفاته بعدم قطعها أو الذهاب إلى محلات البوديكير والمانيكير الذين يقطعوها بواسطة الآلات الصغيرة المزودة بأمواس وشفرات الحلاقة أو استعمال الأحماض دون وعي بآثارها الجانبية أو استعمال بعض الأدوية التي ربما يكون لها أعراض جانبية، مع العلم أن كحتها أو قصها بطريقة عشوائية ربما يلوثها بفيروسات خطيرة من خلال الجرح الذي سيحدثه والذي يمكن عن طريقه دخول فيروس خطير إلى الدم.

 

 

 

 

 

 

)الكرفس

2)الجز

3)السمسم

4)اسماك السالمون

5)الجوز

6)الجبن

)السفرجل أو الأملج أو الكشمش الهندي

8) حبات من اللوز وملعقة طعام بذور عباد الشمس

9) الزبيب

10)الفول السوداني

شاهد أيضاً

أزاميل/ وكالات: قشر الموز أفضل لتبييض الأسنان من المنتجات الصناعية

أزاميل/ متابعة: أكد باحثون أن المعادن في قشر الموز (مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز) يتم امتصاصها بواسطة …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات