الرئيسية / الرئيسية / العرب / العراق / العبادي: ينفي خبر وكالة فارس الإيرانية ويؤكد: لم نعلم باتفاق داعش مع حزب الله

العبادي: ينفي خبر وكالة فارس الإيرانية ويؤكد: لم نعلم باتفاق داعش مع حزب الله

نفى مكتب رئيس الوزراء العراقي، حيدر #العبادي، علم حكومته بالاتفاق الذي جرى بين ميليشيات #حزب_الله اللبناني وتنظيم #داعش والذي بموجبه تم نقل عناصر في التنظيم إلى منطقة البوكمال الحدودية مع #العراق.
وكانت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية قد أكدت أن الاتفاق لم يكن عبثياً، مبينة أنه جرى باتفاق مسبق وبعلم حكومة بغداد، فيما أشارت إلى أن الاتفاق سيسمح للحزب بتعزيز جبهاته بالمناطق القريبة من الحدود العراقية – السورية.
وكان رئيس مجلس النواب، سليم #الجبوري، قد حذر، الأربعاء، من العودة إلى المربع الأول والتنكر لـ”دماء الشهداء”، مؤكداً رفضه لأي اتفاق من شأنه أن يعيد “داعش” إلى العراق أو يقربه من حدوده.
وقال الجبوري إن العراق لن يدفع ضريبة اتفاقات أو توافقات تمس أمنه واستقراره، داعياً الحكومة الاتحادية لاتخاذ كافة التدابير اللازمة من أجل مواجهة تداعيات هذه الصفقة.

ونص النفي كما في ادناه

تداولت قناة الميادين ووكالة أنباء فارس اخبارا كاذبة وملفقة حول عّلم الحكومة العراقية بالاتفاق الذي حصل لنقل مئات من عناصر داعش الارهابي إلى مدينة البوكمال بمحاذاة الحدود العراقية ، ونحن في الوقت الذي ننفي فيه نفيا قاطعا صحة هذه الأنباء ونأسف لاعتماد معلومات خاطئة وأخبار كاذبة في التعامل مع موضوع حساس يمس الأمن الوطني العراقي ، فإننا نؤكد أن العراق لم يكن على علم بهذا الاتفاق ولم نطلع عليه ولم يؤخذ رأي الحكومة العراقية فيه وحدث بعيدا عنا بشكل كامل ، و ندعو وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل المعلومة ‏وعدم اللجوء إلى تضليل الرأي العام وخلط الأوراق بصورة تتنافى مع مواثيق ومعايير العمل الإعلامي المهني
د سعد الحديثي
المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء

وكان رئيس الوزراء السابق نوري المالكي دافع عن صفقة نقل داعش وزعم ان هناك اتفاقاً مشابهاً في معركة تلعفر حدث بين الدواعش وبين الجيش والحشد الشعبي!
و هذا رد خلية الإعلام الحربي:
خلية الاعلام الحربي
توضيح من قيادة العمليات المشتركة 
نؤكد ان قواتنا العراقية بكل تشكيلاتها من الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب والحشد الشعبي قاتلت الدواعش في تلعفر ببطولة فائقة وكالبنيان المرصوص وقدموا التضحيات مما ارعب الدواعش ودفعهم الى الانهيار امام زحف الابطال وننفي بشكل قاطع ما صرحت به بعض الجهات وللاسف الشديد بان ابطال العراق لم يقاتلوا وزعموا ان هناك اتفاقا ليبرروا ما حصل في سوريا ونؤكد ان قواتنا البطلة التي طردت الارهاب من المحافظات العراقية وقتلتهم واذاقتهم مر الهزيمة ستستمر بسحق رؤوس الدواعش ومن يساندهم حتى يتحرر آخر شبر من الارض العراقية ويعود النازحون الى بيوتهم معززين مكرمين.
وسيقدم قائد عمليات قادمون ياتلعفر ايجازا تفصيليا لوسائل الاعلام عن كل الفعاليات العسكرية التي تمت وحجم خسائر العدو من اجل إحاطة الراي العام بالحقائق من مصادرها الرسمية

قيادة العمليات المشتركة
بغداد 1 أيلول 2017

شاهد أيضاً

بعد #صفقة_نصرالله_داعش: التعويل على الحركات الإسلامية لن يورثنا إلا الجحيم والحروب الأبدية

كتب #منصور_الناصر تابعت مواقف العديد من النشطاء من #صفقةنصراللهداعش واضح أن المرضى بحمى الطائفية عاشوا …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات