أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / بغداد تستعيد كركوك لسلطتها فماذا تعرف عن نفطها ونارها الأزلية؟

بغداد تستعيد كركوك لسلطتها فماذا تعرف عن نفطها ونارها الأزلية؟

يمتلك العراق ثاني أكبر احتياطي من النفط في العالم، حيث تشير التقديرات إلى أنه يمتلك نحو 140 مليار برميل من النفط القابل للاستخراج بينما تشير تقديرات متحفظة إلى أنه يقارب 74 مليار برميل، لكن التقديرات المتفائلة تتحدث عن 220 مليار برميل وتتركز أغلب حقول النفط العراقية في الجنوب و يتم تصديره عبر ميناء البصرة.
“النار الأزلية”
تعرف الشعلة التي تخرج من حقل كركوك أو بابا كركر بــ “النار الأزلية” وهي نار ناجمة عن اشتعال الغاز المنبعث من جوف الأرض بالقرب من الحقل النفطي بسبب وجود تصدعات في القشرة الأرضية. ويرجع تاريخ هذه النار إلى عصور قديمة قبل الميلاد بكثير، وحسب الروايات التاريخية، فمنذ عام 550 ق. م اندلعت هذه النار من تلقاء نفسها وظلت متقدة إلى يومنا هذا، تتحدى الأمطار والثلوج والرياح ولأنها تنطفأ أبدا فقد أطلق عليها هذا الاسم.

يلجأ رعاية الأغنام إلى بابا كركر أو النار الأزلية من أجل تدفئة مواشيم عند يشتد البرد
وحقل نفط كركوك هو أقدم حقول العراق وهو ثاني أكبر حقل نفطي في العالم بعد حقل الغوار في السعودية من حيث القدرة على الإنتاج بينما هو خامس أكبر حقل على الصعيد العالمي من حيث الحجم.
وصل إنتاج إحدى آبار الحقل إلى 100 ألف برميل يوميا لمدة طويلة بينما متوسط إنتاج البئر في الحقل حاليا 35 ألف برميل في اليوم.
وتم اكتشاف هذا الحقل عام 1927 ودخل مرحلة الانتاج عام 1934 بإدارة شركة نفط العراق بعد الإنتهاء من إنشاء خط أنابيب من كركوك إلى ميناءي حيفا في فلسطين قبل تأسيس اسرائيل وطرابلس في لبنان. في مرحلة لاحقا كان يتم التصدير عبر ميناء بانياس السوري إلى أن اغلقته الحكومة السورية أثناء الحرب العراقية الايرانية التي اندلعت عام 1980 ووضعت أوزارها بعد ثماني سنوات.
ويتم تصدير إنتاج حقول كركوك حاليا عبر خط أنابيب النفط المار عبر الأراضي التركية إلى ميناء جيهان على البحر المتوسط..
يعتبر حقل كركوك أحد حقول النفط المهمة في العراق إذ تشير التقديرات إلى أن احتياطي الحقل يقارب 10 مليارات برميل من النفط من النوعية الجيدة. وتبلغ الطاقة القصوى للحقل ميلون برميل يوميا، لكن متوسط الانتاج خلال الأعوام القليلة الماضية تراجع كثيرا حتى انخفض إلى نحو 150 ألف برميل في اليوم فقط.
لكن التقديرات تشير إلى أن إجمالي احتياطي محافظة كركوك من النفط يعتبر متواضعا مقارنة بباقي المناطق في العراق إذ لا يتجاوز 13 مليار برميل أي ما يمثل 12 في المئة من احتياطي العراق النفطي.
ومن أهم حقول محافظة كركوك كركوك او بابا كركر و جمبور وخباز وخورمال وباي حسن وأفانا.

شاهد أيضاً

أردوغان: جذورنا أقدم من يوم إعلان الجمهورية وحدودنا العاطفية تمتد إلى إخواننا في حلب والموصل

أردوغان: جذورنا أقدم من يوم إعلان الجمهورية وحدودنا العاطفية تمتد إلى إخواننا في حلب والموصل …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات