أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / شاهد العبادي يسخر من “السوبرمان” ويقول قضينا على محاولات التقسيم

شاهد العبادي يسخر من “السوبرمان” ويقول قضينا على محاولات التقسيم

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، إن شعبي العراق والسعودية يشهدان مكاسب التقارب بين البلدين، وأكد أن البيشمركة تعاونت مع القوات المشتركة ولم تستجب لنداءات التصعيد، مضيفا أن أي مقاومة هي لحماية الفساد وتهريب النفط.
قال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي أمس، إن «العراق مستعد أن يأخذ دوره الريادي في المنطقة والعالم»، مبيناً أن «العراق أصبح له أثر ومحور إقليمي كبير». وأكد أن «السعودية ومصر والأردن رحبت بالرؤية العراقية بشأن مستقبل المنطقة».
وأشار إلى وجود خلافات في السابق مع السعودية، لكنه تم حلها مؤكدا على ضرورة أن «يشهد شعبا العراق والسعودية مكاسب التقارب بين البلدين».
وقال العبادي إن “مقاومة سلطات كردستان للقوات العراقية هي لحماية الفساد وتهريب النفط”.

وأضاف أن البيشمركة تعاونت مع القوات الاتحادية ولم تستجب لنداءات التصعيد”، مؤكداً أن “العراق قضى على محاولات التقسيم” في إشارة إلى استفتاء إقليم كردستان.

كما أعلن رئيس الوزراء العراقي أنه سيزور تركيا وإيران لنقل الرؤية العراقية حول مستقبل المنطقة، مشيراً إلى أن “العراق أصبح له أثر ومحور إقليمي كبير، وأنه يتعامل مع كل جيرانه بمرونة عالية”.

وقال إنه “يجب أن يشهد شعبا العراق والسعودية مكاسب التقارب بين البلدين”، وذلك غداة توقيع العراق والسعودية على تأسيس مجلس تنسيقي بين البلدين هو الأول من نوعه.

كما لفت إلى أن الحكومة العراقية عازمة على معرفة الجهات المسؤولة عن دخول تنظيم داعش إلى المدن العراقية، وأن مواطني كركوك يبدون تعاوناً كبيراً مع السلطة الاتحادية.

من جهة أخرى أعلن العبادي، أن أي مقاومة ضد القوات المشتركة هي لحماية الفساد وتهريب النفط، مؤكدا أن «البيشمركة» تعاونت مع القوات المشتركة «ولم تستجب لنداءات التصعيد»، وقال «قضينا على محاولات التقسيم بالوحدة والتلاحم».

وأشار إلى أن «مواطني كركوك يبدون تعاونا كبيرا مع السلطة الاتحادية رغم محاولات التحريض»، وأكد أنه يخطط لزيارة كل من تركيا وإيران «لنقل الرؤية العراقية بشأن مستقبل المنطقة»، وأضاف «نعتزم التباحث مع الحكومة التركية حول حصة العراق المائية والمنافذ الحدودية المشتركة، وتركيا أكدت أن انفصال كردستان العراق يشكل خطرا عليها وعلى المنطقة».

وفي شأن متصل، قال فرست صوفي عضو برلمان كردستان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه بارزاني في تصريح خاص لقناة «دواروش» الكردية المقربة من الحزب الديمقراطي أمس، إن البرلمان الكردي ينعقد يوم غد، مشيراً إلى أن جدول أعمال الجلسة غير معلوم حتى الآن، وحسب المعلومات التي حصلت عليها «الاتحاد»، فإن البرلمان سيناقش في الجلسة موضوع رئاسة إقليم كردستان.

وأكد عضو في البرلمان رفض الكشف عن هويته أن هناك احتمالاً لتقديم بارزاني استقالته خلال الـ48 ساعة المقبلة، ولذلك على البرلمان نقل صلاحياته إلى السلطتين التشريعية والتنفيذية، وأكد عبدالله حاجي محمود عضو برلمان كردستان عن كتلة الحزب الاشتراكي الديمقراطي لـ«الاتحاد»، أن البرلمان سيبحث في الجلسة صلاحيات رئاسة إقليم كردستان.

شاهد أيضاً

تيلرسون: واشنطن لا تعترف باستفتاء كردستان و ندعم عراقا موحدا وندعو الحكومة لعدم استخدام القوة

وزير الخارجية الاميركية تيلرسون: واشنطن لا تعترف باستفتاء كردستان على الانفصال من جانب واحد.و ندعو …

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات