وكانت الميليشيات المتمردة فجرت منزل صالح في صنعاء، مع اشتداد حدة المعارك المستمرة منذ أيام في العاصمة اليمنية.

وأظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي ما يبدو أنها جثة الرئيس اليمني السابق صالح.

وقالت مصادر إن صالح قتل خلال تواجده مع قيادات حزبه في بلدة سنحان قرب صنعاء.

ولكن كيف قتل صالح؟

تحدث مصدران محليان طلبا عدم الكشف عن هويتهما لقناة “RT” عن تفاصيل مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، اليوم الاثنين، برصاص الحوثيين.

وأفاد مصدر أول بأن مجموعة من اللجان الشعبية التابعة لجماعة “أنصار الله” الحوثيين اعترضت 3 سيارات مصفحة رباعية الدفع كانت إحداها تقل صالح في منطقة خولان، وهي في طريقها من صنعاء إلى مأرب.

ولم يكشف المصدر عن مصير القيادات الأمنية التي كانت برفقة صالح ، إلا أنه أكد إصابة عارف الزوكا، الأمين العام لحزب “المؤتمر الشعبي العام” وأسره.

وتبين الصور التي حصلت عليها قناة “RT” إصابة صالح برصاصة في رأسه، فيما أكد المصدر أن صالح قتل برصاص قناصة.

وأكد مصدر يمني آخر لـ”RT” تصفية صالح ميدانيا، موضحا أنه كان برفقته نجله الصغير، مدين.

وتابع أن عناصر من جماعة “أنصار الله” أسرته مع القيادي في “المؤتمر الشعبي العام”، الذي تمت تصفيته لاحقا.

إلى ذلك أفادت وسائل إعلام عدة بأنه تم أسر خالد علي عبد الله صالح، نجل الرئيس اليمني السابق، بعد إصابته على يد الحوثيين.

المصدر: RT