الرئيسية / الرئيسية / ثقافة / ثقافة جنسية / باحثون: إعجاب الرجال بالجميلات يعتمد على كسل دماغهم!

باحثون: إعجاب الرجال بالجميلات يعتمد على كسل دماغهم!

تمكن مجموعة من الباحثين من التوصل إلى حقائق مدهشة حول كيفية تعامل الإنسان مع مفهوم الجمال، حيث استنتجوا أن الدماغ البشري يرى الجمال في الوجوه التي تجعل الخلايا العصبية تستهلك أقل قدر من الطاقة.فما معنى ذلك !؟
الجمال والطاقة: تناسب عكسي

وتطرقت الدراسة التي نشرت نتائجها مؤخراً في إحدى كبريات المجلات المتخصصة في البحث العلمي، إلى تعامل الدماغ بشكل عام والخلايا العصبية بشكل خاص مع تحليل معطيات الوجوه التي نراها، وتأثير هذا التحليل على تحديد جمال الوجه المشاهَد من عدمه.

ويفضل المخ، والذي يتميز بكونه ذكياً وكسولاً في الآن نفسه، أن ينفق القليل من الطاقة والجهد من أجل الوصول إلى النتائج التي يبحث عنها. وقد اعتمد الباحثون على نظرية الاقتصاد في الطاقة التي يعمل بها الدماغ أثناء تجربتهم، حيث لاحظوا أن مخ الحيوان يعتمد بشكل كبير على هذه النظرية في عمله، لأنها تقلل بشكل لافت من الطاقة المستهلكة وذلك لكونها لا تثير سوى عدد قليل من الخلايا العصبية في الآن نفسه.

وأشارت الدراسة كذلك إلى أن عملية تحليل ما نشاهده تؤدي إلى إفراز مادة الدوبامين، وهو ما يشعرنا بالمتعة عندما نصادف وجهاً جميلاً.

واعتمدت الدراسة على مجموعتين من الرجال، تم اختيارهم من أماكن عامة، طلب منهم إبداء آرائهم حول صور لنساء وفتيات من مناطق مختلفة. وطلب من أفراد المجموعة الأولى المكونة من حوالي 170 رجلاً، والتي يبلغ متوسط العمر فيها 38 سنة، أن يعطوا نقطة من 0 إلى 20 بحسب مستوى الجمال، وذلك لصور نساء من أعمار أماكن مختلفة.

في حين أن أفراد المجموعة الثانية التي تضم حوالي 160 شخصاً ويبلغ متوسط العمر فيها 36 عاماً، كانوا مطالبين باختيار أجمل وجه من بين صورتين.
وقد تم الاعتماد على حساب عدد الخلايا العصبية التي يتطلبها تحليل الصور التي استعملت في الدراسة، وتمت مقارنة هذه المعطيات بالعلامات والاختيارات التي أبداها الأفراد المشاركون في البحث. وكانت النتيجة هي أن الصور التي تتطلب عمل أقل عدد من الخلايا العصبية حصلت على علامات متميزة، وحازت إعجاب الرجال.
يفضل الرجال الوجه المستدير:

بالاعتماد على نتائج البحث، توصل الباحثون إلى خصائص الوجه الذي يحظى بإعجاب الأغلبية من الرجال. حيث استنتجوا أن الرجال يفضلون الأوجه المستديرة ذات البشرة المتجانسة، والتي تتميز بمحيط منتظم وانحناءات ناعمة.

وهي تشبه نتائج دراسة سابقة بينت أن الرجل يفضل الوجوه التي تكون ملامحها متماثلة، والتي تكون مرتبطة بتطور مثالي في الرحم وتعني في غالب الأحيان أن المرأة تتمتع بجهاز مناعة قوي. وتتميز الدراسة الجديدة في كونها تطرقت إلى سرعة المخ في تحليل معطيات الجمال.

وتبقى نتائج هذا البحث محدودة وقاصرة، وذلك نظراً للعدد القليل من الرجال الذين شاركوا فيها، كما أنها تطرقت لرؤية الرجل للجمال دون المرأة، لذا فهالك عوامل أخرى تتدخل في عمل المخ أثناء قراره في مستوى جمال الأوجه التي يشاهدها.

شاهد أيضاً

بالفيدو..شابات كرديات في الجبهة الأمامية لمقاتلة “داعش”

هنا.. الجنس اللطيف في مواجهة الجنس العنيف، شابات من الأكراد على الجبهة الأمامية في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.