أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / خبر وفيديو / إيران / ولايتي من بغداد يتهم أميركا بتمزيق المجتمعات الإسلامية ويتوعدها بـ”الطرد والهزيمة”

ولايتي من بغداد يتهم أميركا بتمزيق المجتمعات الإسلامية ويتوعدها بـ”الطرد والهزيمة”

اكد مستشارِ قائد الثورة الإسلامية في ايران للشؤونِ الدولية علي أكبر ولايتي اليوم السبت على فشل المؤامرة الاميركية في تقسيم العراق الى 3 اجزاء وقال ان قائد الثورة الاسلامية في ايران لن يسمح بتحقيق الأميركان أحلامهم.

العالم – العراق

وصرح ولايتي من بغداد خلال كلمة القاها في المؤتمر التأسيسي للمجمع العراقي للوحدة الاسلامية، بان الاسلام بدأ يستعيد مكانته مع تصاعد أمواج الصحوة الاسلامية التي رفع رايتها الامام الخميني الراحل (رض).

وقال ان الاميركان يسعون الى تقسيم العالم الاسلامي والمنطقة مضيفا ان أوهام وأحلام الاميركيين والصهاينة في المنطقة لن تتحقق.

واضاف ان المؤامرة الاميركية فشلت في تقسيم العراق الى 3 اجزاء مشددا على ان قائد الثورة الاسلامية في ايران لن يسمح بتحقيق الأميركان أحلامهم.

وحذر ولايتي انه اذا نجح الاميركان في سوريا فسيأتي دور تركيا وبعدها العراق وسائر الدول.

وأكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية أن الشرق الاوسط الجديد الذي يحاول الاميركان والغرب إيجاده هو في الحقيقة تمزيق للمجتمع الاسلامي.

وأضاف: إن أميركا والغرب يحاولون تحقيق ما يسمونه الشرق الأوسط الجديد وهو في الحقيقة تقسيم للمجتمعات الاسلامية.. الاميركان يحاولون اليوم تقسيم سوريا بوجودهم شرق الفرات.. ان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يجول بين دول المنطقة لبث التفرقة بين أبناء الأمة الإسلامية ودولها.. إن الاميركيين بصدد إيجاد قاعدة للناتو بمساعدة بعض الدول الإسلامية للحيلولة دون تحقيق الوحدة في هذه الدول.

وتابع: ليعلم الأميركيون والصهاينة أنهم كما مُنوا بالهزيمة في لبنان وسوريا والعراق فإن أوهامهم لن تتحقق.. وستطردهم جبهة المقاومة في العراق وسوريا ولبنان من شرق الفرات.
ويزور علي اكبر ولايتي العراق للمشاركة في المؤتمر التأسيس للمجمع العراقي للوحدة الاسلامية بدعوة رسمية من رئيس المجمع “علي العلاق” رئيس لجنة الاوقاف في البرلمان العراقي.

وأكد ولايتي ضرورة احياء القيم الاسلامية الاصيلة، وقال: ان هذا الامر يؤدي الى انقاذ المجتمع وتحريره مضيفا اننا نأمل في تعميم فكرة تأسيس مراكز التقريب في الدول الاسلامية لنحظى بمركز عالمي للتقريب بين كافة المذاهب الاسلامية.

ویزور مستشار قائد الثورة الاسلامیة في ایران للشؤون الدولیة علي اكبر ولایتي، العراق بدعوة خاصة للمشاركة ببرنامج تأسیس مجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة في العراق بإشراف لجنة الاوقاف البرلمانیة في مجلس النواب العراقي.

ونقل الخبر بصيغة اخرى كالتالي

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، اليوم السبت، أن الشرق الاوسط الجديد الذي يحاول الاميركان والغرب إيجاده هو في الحقيقة تمزيق للمجتمع الاسلامي.

وفي كلمته خلال المؤتمر التأسيسي للمجمع العراقي للوحدة الإسلامية، أكد علي اكبر ولايتي ضرورة احياء القيم الاسلامية الاصيلة، وقال: ان هذا الامر يؤدي الى انقاذ المجتمع وتحريره.
وأضاف: إن أميركا والغرب يحاولون تحقيق ما يسمونه الشرق الأوسط الجديد وهو في الحقيقة تقسيم للمجتمعات الاسلامية.. الاميركان يحاولون اليوم تقسيم سوريا بوجودهم شرق الفرات.. ان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يجول بين دول المنطقة لبث التفرقة بين أبناء الأمة الإسلامية ودولها.. إن الاميركيين بصدد إيجاد قاعدة للناتو بمساعدة بعض الدول الإسلامية للحيلولة دون تحقيق الوحدة في هذه الدول.
وتابع: ليعلم الأميركيون والصهاينة أنهم كما مُنوا بالهزيمة في لبنان وسوريا والعراق فإن أوهامهم لن تتحقق.. وستطردهم جبهة المقاومة في العراق وسوريا ولبنان من شرق الفرات.
ويزور علي اكبر ولايتي العراق للمشاركة في المؤتمر التأسيس للمجمع العراقي للوحدة الاسلامية بدعوة رسمية من رئيس المجمع “علي العلاق” رئيس لجنة الاوقاف في البرلمان العراقي.

وعلقت صفحة محبي السيد مقتدى الصدر على تصريحات ولايتي قائلة  · 
في اول دعاية مجانية من الجمهورية الاسلامية الايرانية لـ #تحالف_سائرون >> مستشار السيد #الخامنئييعلن عدم [ السماح لما اسماهم بالشيوعيين والليبراليين بالعودة الى الحكم ] !

>> ابسط العراقيين يعلم ان تحالف سائرون [ يضم بشكل واضح قوى مدنية وشيوعية، بالاضافة الى تكنوقراط مدعوم من الصدريين ].

>> هذا التحالف هو الوحيد الذي يرفع شعار رفض المحاصصة والفساد، كما ساهم جمهوره بتظاهرات حاشدة للإطاحة بالمفسدين الحاليين .

>> ان يقف #ولايتي بالضد منه [ ولو ضمنا ] داعما للاحزاب الفاسدة، وتكتلات المحاصصة، فهذا اكبر دعم مجاني يقدمه لهذا التحالف [ ولايتي يقول بما مضمونه، ان سائرون هو الوحيد الذي سيقف بوجه طموحات الفاسدين، ولن نسمح بفوزه ] !!

> في الختام .. على السيد ولايتي ان يحاول جاهدا منع ترجمة هذا التصريح الى #الروسية و #الصينية .. فهذا افضل لعلاقات بلاده

 

وقال أحد الناشطين هذا الكلام ياتي على خلفية تحالف سائرون وهي محاوله لاستمالة السنه المشاركين في المؤتمر وتحذيرهم من ان الخطر هو من اللبرالين والشيوعين وليس من الشيعه في كل الاحوال هي رساله سياسيه من ايران في كل الاتجاهات تسئ للدستور وللنظام السياسي العراقي وتدخل فج في الشؤون الداخليه للعراق
وقال الشيخ الشيعي السابق غيث التميمي تعليقا على تصريحات ولايتي، إن السيد علي اكبر ولايتي ليس مؤرخا يلقي درسا في جامعة، لنقول انه يقدم سردا تاريخيا؟!!!

الرجل يمثل سلطة بلاده، وهو فِي زيارة رسمية للمشاوكة في مؤتمر رسمي، تديره قوى حاكمة بيدها السلطة، ويتحدث في سياق سياسي عن رؤية سياسية تمثل إستراتيجيا بلاده في المنطقة والعراق، ويستنطق فتاوى التكفير والجريمة في الذاكرة الدموية للعراق ليدعو الى إستحضارها في مواجهة تحالف الصدر مع الشيوعيين والعلمانيين، ليؤكد أنه تحالف مخالف للإسلام وللرؤية الايرانية، ولن نسمح بوصولهم للسلطة!

الرجل كلامه واضح ولكن نحن نبحث له عن عذر احيانا.

 

شاهد أيضاً

تيلرسون: واشنطن لا تعترف باستفتاء كردستان و ندعم عراقا موحدا وندعو الحكومة لعدم استخدام القوة

وزير الخارجية الاميركية تيلرسون: واشنطن لا تعترف باستفتاء كردستان على الانفصال من جانب واحد.و ندعو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *