وأقر صلاح الذي أصبح في موسمه الأول مع ليفربول أفضل هداف في تاريخ الدوري الإنكليزي في موسم من 38 مرحلة (32 هدفا)، أنه سيكون “بمثابة الحلم” أن يتوج موسمه بإنهاء احتكار ريال مدريد للقب المسابقة القارية وقيادة “الحمر” للفوز بها للمرة الأولى منذ 2005.

وأكد صلاح في مقابلة مع موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه “لا يهم من يسجل. الفوز بالمباريات، الحصول على النقاط، هذا هو الأمر الأهم بالنسبة لنا، لأنه كما ترون، سجلت 10 أهداف في دوري الأبطال (دون احتساب هدفه في الدور الفاصل ضد هوفنهايم الألماني)، مقابل 9 لساديو و10 لفيرمينو، بالتالي جميعنا على مسافة واحدة”.
وتابع “ليس لدى أي منا أنانية أو رغبة بالتسجيل وحسب. نحاول مساعدة بعضنا البعض لتسجيل الأهداف”.

ورأى صلاح أن عليه تقديم المستوى نفسه الذي ظهر عليه هذا الموسم لمواسم عدة للارتقاء إلى مستوى رونالدو وميسي، قائلا: “الأمر الأهم هو المحافظة على المستوى، أن أكرر ما قمت به الموسم المقبل أيضا. كنت مؤمنا (بتقديم المستوى الذي ظهر به هذا الموسم). لعبت في روما لعامين، أمضيت موسمين رائعين هناك والجميع طلب مني البقاء، لكني كنت مقتنعا بالقدوم وتحقيق النجاح في إنجلترا”.

وخلافا لريال مدريد ولاعبيه الساعين إلى إحراز اللقب للمرة الثالثة تواليا والرابعة في المواسم الأربعة الأخيرة، يدخل ليفربول إلى مباراة كييف بفريق لم يسبق لأي من لاعبيه خوض غمار نهائي المسابقة القارية. وتطرق صلاح إلى هذه المسألة بالقول “توجوا بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات في الأعوام الأربعة الأخيرة، بالتالي يتمتعون بالكثير من الخبرة”.

لكن النجم المصري رأى أن النهائي من مباراة واحدة يمنح فريقه فرصة ثمينة لإيقاف احتكار النادي الملكي، مضيفا “إنها مباراة واحدة، لسنا أمام مباراتين، بالتالي علينا وحسب التركيز وعدم التفكير بأي أمر من الماضي. عندما تدخل إلى المباراة سيكون هناك 11 لاعبا في مواجهة 11 لاعبا”.

فيما كشف لاعب الشارقة سيف محمد، أنه يشجع ريال مدريد الإسباني منذ نعومة أظفاره، ومتعصب جداً للفريق الملكي، لكنه سيتخلى عنه مؤقتاً خلال مباراة اليوم مع ليفربول الإنجليزي على الملعب الأولمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف، في نهائي دوري أبطال أوروبا، بسبب حبه الشديد للاعب الفريق النجم المصري محمد صلاح، مشدداً على أنه سيؤازر الفريق الإنجليزي لأجل الفرعون المصري.

وقال سيف محمد لـ«الإمارات اليوم»: «أنتظر مباراة اليوم بين ريال مدريد وليفربول بفارغ الصبر، لإظهار مدى مساندتي للاعبي المفضل محمد صلاح، وتعد بالنسبة لي المرة الأولى التي أمتنع فيها عن تشجيع الفريق الذي أحبه كثيراً، وأتعصب جداً خلال مؤازرتي له، وهو ريال مدريد، وهو أمر صعب على كوني تعودت دائماً على أن أكون حاضراً بلقبي مع فريقي المفضل الريال، لكن كل ذلك يهون بسبب حبي لمحمد صلاح».

وأضاف «على الرغم من أنني أشجع ريال مدريد منذ سنوات طويلة، وذلك منذ طفولتي في نهاية ثمانينات القرن الماضي، أي منذ نحو أكثر من 28 عاماً، وكنت حينها معجباً جداً بنجم الفريق السابق اللاعب البرازيلي سافيو بوروتليني، الذي كان لاعبي المفضل».

وتحظى مباراة ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، اليوم، باهتمام غير مسبوق، نظراً لكون أن الأنظار ستتجه إلى اللاعب محمد صلاح ووصف سيف محمد، محمد صلاح باللاعب المجتهد والمحبوب.

 

ليفربول يُجبر محمد صلاح على الإفطار يوم نهائي الأبطال‎
شووت – ماجد يوسف

 

حسم نادي ليفربول الإنجليزي موقف اللاعب الدولي المصري محمد صلاح من الصيام في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني.

 

ونقلت الصحافة الإسبانية تصريحات روبين بونس، أخصائي العلاج الطبيعي فيليفربول والتي قال فيها : وضعنا خطة على تعليق صيامه لمدة 3 أيام على التوالي، الخميس والجمعة والسبت، وسيستأنف صيامه بعد النهائي.

 

وواصل أخصائي العلاج الطبيعي تصريحاته: صلاح لن يتأثر بالصيام في النهائي لأنه سيتجنبه لمدة ثلاثة أيام، وبعد المباراة النهائية سيستكمل صيامه بدءً من الأحد بشكل طبيعي.

 

وواصل اخصائي العلاج الطبيعي في الريدز : على حد علمي كان محمد صلاحيصوم شهر رمضان أثناء معسكر الفريق في ماربيلا بإسبانيا.

 

وتضع جماهير الريدز آمال كبيرة على الدولي المصري من أجل قيادة الفريق نحو التتويج باللقب القاري بعد تقديم مستوى فني