العبادي يصدر سلسلة قرارات ثورية..وسليم الجبوري يعد بدعمه وحصوله على موافقة البرلمان

العبادي يوجه بترشيق الوزارات وفتح ملفات الفساد والغاء المخصصات الاستثنائية وإبعاد المناصب العليا عن المحاصصة والجبوري مستعد لدعمه

أزاميل/ بغداد: أصدر رئيس الوزراء، الأحد، حزمة قرارات ثورية أولى لمحاربة الفساد وترهل الدولة استجابة لمطالب المتظاهرين، فيما صوت مجلس الوزراء في الجلسة الاستثنائية التي عقدها اليوم عليها بالاجماع،

Advertisements
Advertisements
 أصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي صباح اليوم الاحد (9 آب 2015)، جملة من التوجيهات، تضمنت تقليصا فوريا باعداد الحمايات لكل المسؤولين بضمنهم الرئاسات الثلاث، والغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء فوراً، وابعاد جميع المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية، وترشيق الوزارات والهيئات لرفع الكفاءة وتخفيض النفقات، والغاء المخصصات الاستثنائية للرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم، وفتح ملفات الفساد السابقة والحالية باشراف لجنة “من اين لك هذا”
وطالب العبادي مجلس الوزراء بـ”الموافقة على ذلك”، داعياً مجلس النواب الى “المصادقة عليه لتمكين رئيس الوزراء من أجراء الاصلاحات التي دعت اليها المرجعية الدينية العليا وطالب بها المواطنون في محاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية”.
1-ترشيق الوزارات والهيئات لرفع الكفاءة في العمل الحكومي وتخفيض النفقات.وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء اطلعت عليه “ازاميل” أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، بناءً على مقتضيات المصلحة العامة واستنادا الى المادة (78) من الدستور، بترشيق الوزارات والهيئات لرفع الكفاءة في العمل الحكومي وتخفيض النفقات”.
2- فتح ملفات الفساد السابقة والحالية تحت إشراف لجنة عليا تعمل بمبدأ “من أين لك هذا”

كما وجه العبادي، الاحد، بفتح ملفات الفساد السابقة والحالية تحت إشراف لجنة عليا تعمل بمبدأ “من أين لك هذا”، فيما دعا القضاء الى إعتماد عدد من القضاة المعروفين بالنزاهة للتحقيق فيها ومحاكمة الفاسدين.

وقرر العبادي، بحسب البيان، “دعوة القضاء الى اعتماد عدد من القضاة المختصين المعروفين بالنزاهة التامة للتحقيق فيها ومحاكمة الفاسدين”.

Advertisements

3- إبعاد جميع المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان اطلعت “أزاميل” على نسخته، إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، بناءً على مقتضيات المصلحة العامة واستنادا الى المادة (78) من الدستور، بإبعاد جميع المناصب العليا من هيئات مستقلة ووكلاء وزارات ومستشارين ومدراء عامين عن المحاصصة الحزبية والطائفية”.

وقرر العبادي، بحسب البيان، “تولي لجنة مهنية يعينها رئيس الوزراء اختيار المرشحين على ضوء معايير الكفائة والنزاهة بالاستفادة من الخبرات الوطنية والدولية في هذا المجال واعفاء من لا تتوفر فيه الشروط المطلوبة”.

Advertisements

 الغاء المخصصات الاستثنائية للرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة وترشيق الوزارات والهيئات

كما وجه الاحد، بإلغاء المخصصات الاستثنائية لجميع الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة.
وجاء في بيان للمكتب الاعلامي أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، بناءً على مقتضيات المصلحة العامة واستنادا الى المادة (78) من الدستور، بترشيق الوزارات والهيئات لرفع الكفاءة في العمل الحكومي وتخفيض النفقات”.

الجبوري يعلن إستعداد البرلمان لدعم جميع الاجراءات الاصلاحية التي تتخذها الحكومة

 من جهته أعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الاحد، إستعداد المجلس لدعم جميع الاجراءات الاصلاحية التي تتخذها الحكومة، مشيراً الى أن البرلمان سيراقب الحكومة في تنفيذ إجراءاتها الاصلاحية وسيحاسب المقصرين.

وقال الجبوري في بيان اطلعت “أزاميل”  على نسخته، إن “مجلس النواب مستعد لدعم جميع الاجراءات الاصلاحية التي تتخذها الحكومة وفق الاطر الدستورية”.

وأضاف أن “البرلمان سيراقب الحكومة في تنفيذ اجراءاتها الاصلاحية وسيحاسب المقصرين”.

Advertisements

وكانت المرجعية الدينية العليا دعت، أمس الاول الجمعة (7 آب 2015)، العبادي لأن يكون أكثر “جرأة وشجاعة” في خطواته الإصلاحية، والضرب بيد من حديد لمن “يعبث” بأموال الشعب، كما طالبته بعدم التردد في إزاحة المسؤول غير المناسب وان كان “مدعوما”.

Advertisements

ويبلغ عدد وزراء حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي التي منحها البرلمان الثقة، في (9 ايلول 2015)، 25 وزيراً.

الجعفري يلبّي دعوات الاصلاح باقالة 7 سفراء واحالة 65 دبلوماسياً على التقاعد

Advertisements

بعد يومين على دعوة المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف لرئيس الوزراء حيدر العبادي في عدم التردد في ازاحة المسؤول غير المناسب، وان يكون اكثر جرأة وشجاعة في محاسبة الفاسدين، حتى بدأ التخبط على وجوه السياسيين الفاسدين وسط موجة مظاهرات كبيرة تشهدها البلاد احتجاجا على سوء الخدمات.

Advertisements

وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري من المبكرين في  الاستجابة لدعوة المرجعية، ففي اول خطواته الاصلاحية امر الجعفري، السبت، بفصل سبعة سفراء بعد ثبوت تزويرهم شهاداتهم واحالة 65 دبلوماسيا في الممثليات العراقية بالخارج على التقاعد.

شاهد أيضاً

مختلف عليه

كيف يبرر عدو السلفيين إبراهيم عيسى نجاح السلفيين وفشل التنويريين؟ شاهد

حلقة نقاشية حول الإسلاميين وسر نجاحهم في مواقع التواصل الاجتماعي، وكيف برر عدو السلفيين إبراهيم …