#مجتهد : ملك المغرب يعزي #الملك_سلمان إثر #تفجير_أبها فتحال إلى محمد_بن_نايف !

ازاميل/ القاهرة: كشف المغرد السعودي المعروف “مجتهد” أن ولي ولي العهد نجل الملك السعودي محمد بن سلمان أصدر أوامره لسنترال قصر الملك في طنجة بإحالة مكالمات رؤساء الدول إلى ولي العهد، محمد بن نايف، لأن الملك “لم يعد يستطيع معايشة الأحداث بسبب وضعه العقلي”.

وأضاف المغرد “مجتهد” في تغريدات له على موقع “تويتر”: “لقد استغرب ملك المغرب حين اتصل بالملك (السعودي) سلمان وهو عنده في بلده يعزيه في تفجير أبها فأحيلت المكالمة لمحمد بن نايف!!”

مجتهد، الملك سلمان، طنجة

وفي سياق تغريداته، أورد “مجتهد” تغريدة خارج سياق الحديث عن وضع الملك العقلي، متطرقاً إلى “معلومة أخرى متداولة” بين أفراد العائلة الحاكمة في السعودية، تقول أن “مقرن بن عبدالعزيز (ولي العهد السابق للسعودية) بكى بحرقة حين سأله أبناءه بعد إزاحته عن ولاية العهد: هل استقلت أم أجبرت؟”، واعترف بأنه اجبر.

يذكر أن الملك سلمان بن عبد العزيز، البالغ من العمر 79 سنة، سيقضي بقية إجازته في طنجة، التي استضاف فيها مسؤولين مغاربة على مائدة غذاء غير رسمية، دون تحرك قد يقوم به إلى وجهة إضافية؛ وهو الاختيار “الذي يؤشر على عمل علاقات الأخوة بين البلدين وعائلتيهما الملكية” يضيف مصدر هسبريس قبل أن يزيد: “سلف سلمان بن عبد العزيز من الملوك والأمراء كانوا يختارون أكادير والدار البيضاء، بشكل دائم، لقضاء الإجازات الخاصة”.

وكان الديوان الملكي السعودي قد أعلن توجه الملك سلمانإلى خارج بلاده في إجازة خاصة، دون أن تحدد الوجهة ضمنها بالضبط.. حيث توجه إلى فرنسا قاضيا ثمانية أيام داخل قصره المتواجد في بلدة “فالوريس” قرب مدينة “كان”، قبل أن يغادرها صوب طنجة،بسبب تغيير طرأ على برنامج عطلته الصيفية.

ونفى نفس المصدر السعودي المصرح لهسبريس، متشبثا بعدم الكشف عن هويته للعموم، أن يكون سبب مغادرة الملك سلمان لفرنسا راجعاً للانتقادات التي رافقت إقامته بالبلد الأوروبي، وما تلا ذلك من احتجاجات على إغلاق شاطئ مجاور لقصره في “فالوريس” على البحر المتوسط، موضحا أن الأمر “يهم برنامجا محددا لإجازات الملك الخاصة”.

واستبعد المصدر ذاته وجود أي انزعاج لدى العاهل السعودي من حديث الصحافة الفرنسية عن مغادرته، متطرقا لما أثير عن الإجراءات الأمنية التي صاحبت مقام الملك السعودي حين قال لهسبريس: “الحكومة الفرنسية هي التي فرضت الإجراءات المصاحبة لتواجد العاهل السعودي في الكُوتْ دَازُور”.

رغم استقرار الملك سلمان بطنجة في إجازة إلا أنّه، وفقا للمصدر المقرب منه، قد تلقى اتصالات هاتفية لعدد من رؤساء الدول، في مقدمتها اتصال من الملك محمد السادس وكذا آخر لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وثالث من ملك الأردن عبد الله الثاني، بمضامين جاءت معبرة عن الاستنكار للاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجد “قوات الطوارئ” في منطقة “أبها”، عقب ما شهده من سقوط لـ15 قتيلاً وإصابة 33 آخرين.

جدير بالذكر أن الوفد المرافق للعاهل السعودي يضم تسعة أمراء ووزيرين اثنين للمالية والثقافة والإعلام، إلى جانب رؤساء المكلفين بالشؤون الملكية الخاصة والمراسيم الملكية، وأيضا الحرس الملكي، وكذا نواب كل من السكرتير الخاص للملك ومساعده ورئيس الديوان الملكي؛ فيما تعد الزيارة الخاصة التي يقوم بها الملك سلمان إلى المغرب هي الأولى من نوعها بعد توليه مقاليد حكم السعودية مطلع العام الجاري.

شاهد أيضاً

فريدمان يلتقي بن سلمان في قصر أسرته في العوجة ويقول له: استيلائي على السلطة أمر مضحك

«لا استيلاء على السلطة وخامنئي هتلر جديد».. ترجمة كاملة لمقابلة ابن سلمان وفريدمان مترجم عنSaudi …