الرئيسية / الرئيسية / العبادي: سنستعيد الموصل خلال أشهر..لكننا بحاجة للمعدات!

العبادي: سنستعيد الموصل خلال أشهر..لكننا بحاجة للمعدات!

أزاميل/ متابعة:
أفاد رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي”؛ أن جيش بلاده يستعد لشن عملية عسكرية لتحرير مدينة الموصل من أيدي تنظيم داعش، قائلاً: ” إن التحرك لتحرير الموصل سيتم خلال أشهر “.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لقناة “البي بي سي” البريطانية، حيث أكد العبادي “أن الجيش العراقي، سيتحرك خلال أشهر لتحرير مدينة الموصل”، مؤكداً أن العملية ستكون “بخسائر قليلة”، دون أن يعطي معلومات عن تاريخ بدئها، إلا أنه أشار إلى أنها ستتم قبل نهاية العام الحالي.

وأكد العبادي أن تاريخ العملية العسكرية؛ يتوقف على الوضع في المنطقة، واستعداد الجيش، مشيراً إلى أهمية التنسيق بين القوات الأمنية العراقية والجيش الأميركي والبيشمركة.

ولفت العبادي إلى أن الدعم الدولي في محاربة داعش؛ شهد تغيراً ايجابيا خلال الأسابيع القليلة الأخيرة، مقارنة ببطئه في الأشهر الأولى الماضية، معرباً عن أمله في أن يعمل التحالف الدولي؛ للتحرك بشكل أسرع ضد داعش.

وبيّن العبادي حاجة بلاده إلى المعدات العسكرية والتدريب؛ من أجل إلحاق الهزيمة بداعش في بلاده، إلا أنهم لا يريدون تدخلاً للدول الأخرى في العراق.

وفي سياق متصل أفاد القيادي في قوات البيشمركة – المسؤول عن جبهة سنجار – “بهرام عارف ياسين” لمراسل الأناضول؛ بأن أكثر من 500 مقاتل من تنظيم داعش قتلوا؛ خلال الاشتباكات مع البيشمركة منذ كانون الثاني/يناير الماضي.

يذكر أنه في الـ 10 يونيو/حزيران 2014؛ سيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر؛ قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية “جيش إقليم شمال العراق”؛ على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش”، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 4 أشهر.

شاهد أيضاً

شاهد العبادي يسخر من “السوبرمان” ويقول قضينا على محاولات التقسيم

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، إن شعبي العراق والسعودية يشهدان مكاسب التقارب بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.