بالصور..إكتشاف مقبرتين فرعونيتين لإمنحتب بجداريات وألوان مذهلة

Advertisements

اكتشاف جدارية فرعونية4

Advertisements
  أزاميل/ متابعة: قالت وزارة الآثار المصرية أن فريقاً من الباحثين الأميركيين اكتشف مقبرتين قديمتين تابعتين لأمنحتب، حارس معبد الإله آمون، في جنوب مدينة الأقصر.

وقالت الوزارة إن المقبرتين وجدتا بالقرب من جنوب مدينة الأقصر، وتعودان إلى عصر الدولة الحديثة من عهد الأسرة الفرعونية الـ 18 (1543-1292 قبل الميلاد)، والتي تعد الأسرة الأكثر شهرة بين الأسر المصرية القديمة.

Advertisements

وقد تم العثور على المقبرتين في وقت سابق من هذا الشهر بالقرب من منطقة جبال طيبة، بين وديان الملوك والملكات الشهيرة فوق بلدة القرنة.

اكتشاف جدارية فرعونية3ووزعت الوزارة صوراً رائعة تظهر المقبرتين وعلى جانبيهما لوحات بألوان خضراء وبُنية مذهلة، مع كتابات هيروغليفية على الجداريات تصور الاحتفالات والأنشطة اليومية للمصريين القدماء، وعلى الرغم من مضي كل هذه السنوات الطوال، إلا أن الألوان والصور حافظت على روعتها ورونقها بشكل مدهش.

Advertisements

وقال وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي في بيان له أن المقبرتين للأسف يبدو أنهما قد نهبتا في وقت ما، وأن التوابيت التي كانت تحتوي على المومياوات والمرصعة بالجواهر فُقدت نتيجة لأعمال السلب والنهب للمقابر الفرعونية منذ قديم الزمان.اكتشاف جدارية فرعونية2

وأضاف الدماطي في البيان إن المقبرتين تحتويان على العديد من المشاهد زاهية الألوان تمثل صاحب المقبرة وزوجته أمام مائدة القرابين، ومشاهد تصور إلهة تعالج طفلا ملكيا، وكذلك مشاهد من الحياة اليومية.

Advertisements

وقال سلطان عيد، المدير العام لمنطقة صعيد مصر بوزارة الآثار إن المقبرتين تضررتا بشكل متعمد في العصور القديمة وإن اسم وألقاب صاحب المقبرة، وبعض النصوص والمشاهد الهيروغليفية، بالإضافة إلى أسماء الإله آمون تم محوها عن عمد.

وتم اكتشاف المقبرة الأولى يوم 2 مارس/آذار، واكتشفت الثانية يوم 10 مارس/آذار، ويعتقد أن المقبرة الثانية تعود إلى “سا- موت” وزوجته، “تا- خيت”، أما المقبرة الأولى فيعتقد أنها لوالد “سا- موت” أمنحتب.

%d مدونون معجبون بهذه: