أخبار عاجلة
الرئيسية / الرئيسية / علوم / تسميد كروم العنب

تسميد كروم العنب

تسميد كروم العنب
تسميد العناية:
تختلف حاجيات كروم العنب أثناء فترة الإنتاج من أسمدة عضوية ومعدنية من ضيعة إلى أخرى حسب نوعية التربة ومستوى خصوبتها وكمية الإنتاج التي تم تسجيلها وكمية الإنتاج المرتقبة وكيفية الغراسة وطريقة التعريش وطريقة الري المعتمدة وأصناف الكروم مع مراعاة عديد العوامل الأخرى أهمها المعطيات المناخية ونسبة الملوحة بالتربة ومياه الري. وتعتبر عملية تحليل التربة من العمليات المفتاحية في تحديد حاجيات بساتين العنب، وفي صورة التخلي عن هذه العملية يعتبر الأمر متروكا للصدفة وربما يجد المزارع نفسه أمام مشاكل فات أوان حلولها وكان من الممكن تلافيها.
1.    السماد العضوي: ينصح بتقديم 8 إلى 10 طن من السماد العضوي الجيد بالهكتار الواحد كل 3 سنوات ويمكن أن تصل هذه الكمية إلى الضعف في البساتين ذات التعريش العالي كما يمكن تجزءة الكميات المنصوح بها إلى كميات سنوية. يقع تقديم السماد العضوي في فصل الخريف وذلك بنثر الكمية بصفة متوازنة على كافة المساحة وردمها مباشرة بعملية حراثة متوسطة.
2.    السماد الأخضر: يستعمل السماد الأخضر خصوصا بالبساتين المروية حيث تتم زراعة الفول المصري مثلا بمعدل 150 كلغ بالهكتار الواحد في الفترة أكتوبر نوفمبر وردمه في أجل أقصاه نهاية شهر فيفري.
3.    الأسمدة المعدنية: لمجابهة النقص على مستوى العناصر المعدنية بالتربة ينصح بتقديم الكميات التي يفترض أنها ناقصة بالاعتماد على تحليل التربة وتحليل المجموع الخضري، ويمكن نظريا اعتماد الجداول التالية  :

المطلوب من صاحب الضيعة القيام بعملية تحليل التربة بالمخابر المختصة مرة كل ثلاثة سنوات حتى يتمكن من تعديل الكميات اللازمة للمحافظة على خصوبة التربة وجودة المنتوج.
من حيث المراحل الفيزيولوجية التي يقع تقديم الأسمدة خلالها ينصح نظريا بإتباع ما يلي:
الفسفاط والبوطاس والمانيزيوم: في الفترة بعد الجني ( فصل الخريف).
الأسمدة الأزوطية: ينصح بتقديمها على 3 أقساط متباعدة حسب كميات الأمطار ودورات الري وطرق الاستغلال (مطرية أو مروية) ويمكن حولة مواعيد تقديمها في الجدول التالي:

توصيات:
يقع تقديم الأسمدة الفسفاطية والبوطاسية خلال فصل الخريف بطريقة موضعية أقرب ما يمكن من جذور الأشجار ولو استدعى ذلك وضعها في خطوط يقع فتحها بالمحراث.
البوطاس:
في حالة البساتين المروية ينصح بتقديم مادة البوطاس على مرحلتين على الأقل الثلث أثناء فترة تكوين الثمار ومباشرة قبل بداية تلونها والثلثين عند بداية النضج.

البوطاس:
المعلوم أن سماد البوطاس يحفز الشجرة على:
·       إخصاب أكبر عدد ممكن من العناقيد في البراعم للسنة المقبلة.
·       مساعدة الأغصان على خزن مدخرات غذائية احتياطية.
·       الرفع من نسق عملية التنفس واستيعاب مادة الكلوروفيل.
·       خزن مدخرات احتياطية من هيدرات الكربون في الثمار.
·       للبوطاس تأثير مباشر على الجودة.
علامات نقص البوطاس:
يتمثل النقص في مادة البوطاس في فقدان الأوراق للونها الأخضر والالتفاف إلى الأعلى، وتظهر علامات النقص في ماد ة البوطاس خلال شهري جوان وجويلية. لتفادي النقص في هذه المادة يمكن اعتماد طريقة رش الأوراق بالبوطاس القابل للذوبان وذلك بمعدل ( 3 إلى 5 كلغ من مادة البوطاس في 100 لتر من الماء ) تعاد العملية حسب تفدير درجة النقص مع الحرص على عدم تجاوز 2 كلغ / 100 لتر ماء بالمناطق الجافة وشبه الجافة.

الأزوط:
تحتاج كروم العنب إلى مادة الأزوط لنمو الأوراق والأغصان والثمار وتكون حاجتها لهذه المواد بشدة في بداية فصل الربيع لذا ينصح بتقديم نصف كمية الأمونيتر بعد ظهور البراعم وقبل الإزهار ثم تجزئة النصف الباقي على مراحل إلى غاية بداية تلون الثمار مع اجتناب تقديم الأمونيتر خلال فترة الإزهار وانتظار فترة عقد الثمار.
التأخير في موعد تقديم الأمونيتر يتسبب في تأخير نضج الثمار وقد يتسبب في سرعة تعفنها.
الإفراط في تقديم الأمونيتر قد يزيد في الإنتاج لكنه يلحق أضرارا بجودة المنتوج ويأثر على مدة الخزن ويمكن أن يؤدي الإفراط في الكميات وتجاوز المنصوح به إلى ظهور أغصان ثانوية تؤثر سلبا على تلون الثمار وتؤخر نضج الأغصان Aoutement.

المانيزيوم:
تعتبر مادة المانيزيوم من المواد الأسساسية التي يقع تقديمها  في الغالب في شكل سلفاط المنزيوم خلال فصل الخريف مع الفسفاط والبوطاس. وتظهر علامات نقص المانزيوم خصوصا بالأراضي الرملية الخفيفة والمعرضة لعملية الاغتسال Lessivage والأراضي الحمضية. وتتمثل أعراضه في ظهور اصفرار حاد على الأوراق للأغصان مع بقاء عروقها خضراء ثم يتحول اللون إلى الأحمر ثم تتيبس الأوراق وتسقط. نلاحظ هذه الظاهرة بشدة خصوصا في الأراضي الخفيفة والتي نستعمل بها الري قطرة قطرة وكميات كبيرة من  البوطاس والظاهرة تفسير طبيعي لعدم التجانس بين المادتين.

المواد النادرة:
البور، النحاس، المنغاناز، الزنك، الموليبدان والحديد تعد هذه المواد من المواد النادرة والتي لها تأثيرا مباشرا على الإنتاج من حيث الكم والجودة.
يؤدي النقص في مادتي البور والحديد إلى تدني مستوى الإنتاج وتتمثل علامات النقص في مادة الحديد في اصفرار الأوراق بالأراضي الفقيرة و الكلسية. أما نقص مادة البور فيتمثل في تقلص حجم الأوراق وظهور بقع صفراء أو حمراء مع إمكانية سقوطها وتبقى الأغصان صغيرة ومتفرعة وغير ناضجة. ويرتبط امتصاص المواد النادرة لدى أشجار العنب بدرجة حموضة التربة pH ولتفادي هذه الظاهرة خصوصا بالأراضي التي تفوق درجة حموضتها 8 يستحسن اللجوء إلى رش الأوراق بالمواد المقدر نقصها.
التسميد بالري الموضعي:
يعد التسميد عن طريق الري الموضعي من التقنيات الحديثة المعتمدة في بساتين العنب خصوصا عنب الطاولة حيث يتم تقديم الكميات المنصوح بها بصفة محكمة ومدروسة.
نعتمد في برنامج الري الموضعي نفس الكميات التي سبق ذكرها والمعمول بها في طريقة التسميد بالنثر وذلك باستعمال مواد سائلة وسهلة الذوبان في الماء على غرار نيترات البوطاس والأمونيتر والحامض الفسفوري وحامض النيتريت والمواد المدوجة (NPK) والمواد النادرة. ومن أهم إيجابيات التسميد الموضعي نخص بالذكر ما يلي:
·       ضمان وصول الأسمدة إلى جذور الشجرة.
·     مراقبة جيدة للكميات المقدمة وتفادي ضياع العناصر الغذائية وحسن توزيعها على مستوى الأشجار.
·       تعديل الكميات المقدمة باعتماد التقسيط حسب مراحل النمو.
·       الاقتصاد في اليد العاملة وفي السماد نفسه.

·       المحافظة على مستوى خصوبة يسمح بتقدير كميات الإنتاج كما وجودة.
لمزيد الإطلاع راجع الروابط التالية:
التعريش العالي : http://agronomique.blogspot.com/2013/06/guyot-pergola.html
تقليم العنب: http://agronomique.blogspot.com/2013/05/blog-post_23.html
طريقة التقليم التي تناسب التعريش البسيط: http://agronomique.blogspot.com/2013/05/guyot-simple-ou-double.html
تقليم العنب، المنطق قبل الدراية: http://agronomique.blogspot.com/2013/05/blog-post_17.html
اختيار طعوم العنب وحاملاتها: http://agronomique.blogspot.com/2013/05/blog-post_15.html
تحضير مشاتل العنب قبل زراعتها: http://agronomique.blogspot.com/2013/04/blog-post_3675.html
الأصول المناسبة لتطعيم العنب: http://agronomique.blogspot.com/2013/04/blog-post_6393.html
ما قبل غراسة العنب: http://agronomique.blogspot.com/2013/04/blog-post_4974.html
احتياجات شجرة العنب: http://agronomique.blogspot.com/2013/04/1-10-15-15.html
تسميد كروم العنب: http://agronomique.blogspot.com/2013/06/blog-post_14.html

اكتب تعليقا وسينشر فورا..فهدفنا هو كل التعليقات