بالفيديو..تفاصيل الاشتباك بالايدي بين نواب كتلة الأحرار وكاظم الصيادي

أزاميل/ متابعة: كشف مصدر نيابي تفاصيل الاشتباك الايدي النائب كاظم الصيادي من قبل نواب كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري.

Advertisements
Advertisements

وقال المصدر لوكالة خبر للانباء إن مجلس النواب عندما بدا بالتصويت على مرشح التيار الصدري لوزارة الصناعة (محمد الدراجي) اعترض الصيادي على طريقة التصويت واستخدم الصوت العالي وضرب الكرسي الذي يجلس عليه من اجل ان تحصل ضجة داخل القاعة لإفشال لتصويت.

Advertisements

وبين المصدر بعد ذلك تدخل احد نواب كتلة الأحرار وتكلم مع الصيادي لكي يجلس ويكمل البرلمان التصويت  تهجم الصيادي على النائب من ثم تدخل نواب من كتلة الأحرار وتطور الموضوع الى الاشتباك بالايدي.

وأضاف ان كاظم الصيادي تعرض الى ضرب قوي على وجهة وبعدها تدخل نواب من كتل اخرى واخرجوا الصيادي خارج قاعة البرلمان ووجهه ينزف دماً.

وكان زعيم التيار الصدرى مقتدى الصدر، أقال اثنين من الوزراء الذين يمثلونه في الحكومة، وهما وزير الصناعة والمعادن نصير العيساوي ووزير الموارد المائية محسن الشمري، لأسباب تتعلق “بالتلكوء في أداء مهامهما”.

وقال النائب عمار طعمة، من حزب الفضيلة الإسلامي، لفرانس برس إن “ثمانية أو عشرة من نواب التيار الصدري قاموا بضرب النائب كاظم الصيادي، بسبب اعتراضه على آلية التصويت لمنح الثقة للوزيريين الجديدين”.

والمرشحان الجديدان محمد الدراجي وزيرا للصناعة ومحمد العشماوي للموارد المائية هما نائبان في البرلمان. وأوضح النائب عمار طعمة “كان يفترض التصويت لمنح الثقة لوزراء من التيار الصدري عندما أبدى الصيادي اعتراضا على التصويت العلني وطلب إجراء تصويت إلكتروني”.

Advertisements
Advertisements

وقال مصدر برلماني إن النائب كاظم الصيادي من كتلة دولة القانون التي يتزعمها نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، طلب إجراء تصويت إلكتروني “تجنبا لإحراج للنواب، لأنهم زملاء، وحتى لا يتعرض الرافضون للإحراج”.

وعلى أثر الشجار انتشر عناصر الأمن داخل ممرات مبنى البرلمان، وتم رفع الاجتماع، وفقا للمصدر.

 

Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

بالفيديو.. #الصيادي:كل الأحزاب الشيعية اشتركت بقضية واحدة فقط وهي سرقة اموال الشعب العراقي

Advertisements بالفيديو.. #الصيادي:كل الأحزاب الشيعية اشتركت بقضية واحدة فقط وهي سرقة اموال الشعب العراقي. Advertisements …