ويحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فان المهندس ماوو ون تشون الذي كان يشغل منصب مدير ادارة التصميم بلجنة الدفاع  الوطني في كوريا الشمالية، اختفى في شهر نوفمبر الماضي، وسط مزاعم بانه تم إعدامه.

وتزامنت انباء عن اعدام تشون للممارسات الفاسدة وعدم اتباع الاوامر، مع التقارير التي خرجت بعدم رضا كيم جونج اون رئيس كوريا الشمالية، عن التصميمات التي تجرى بالمحطة رقم 2 في مطار بيونج يانج، حيث قال لوكالة انباء البلاد الرسمية: “ظهرت بوضوح عيوب المبنى رقم 2 في المرحلة الاخيرة، لان المصمم لم يضع في اعتباره فكرة الحزب ان الجمال المعماري هو الحياة والروح، والاساس في الحياة المعمارية هو الحفاظ على الهوية الوطنية”.

Advertisements

وجرت تعديلات بالمحطة التي ستفتح يوم الاربعاء المقبل، وفقا لوسائل الاعلام الرسمية في كوريا الشمالية، بتوسعات كبيرة تمثلت في انشاء واجهة زجاجية اكبر بست مرات مما كانت عليه، في ظل توقعات بان استخدام المحطة لن يكون الا نادرا نظرا لقلة الرحلات من والى كوريا الشمالية التي تعد من اقل دول العالم زيارة، حيث تكون معظم الرحلات القادمة اليها من بكين وموسكو.

ونال التصميم الجديد للمبنى رضا كيم جوانج اون، حيث يرى انه يتوافق مع الذوق الجمالي الحديث وفي الوقت نفسه يحافظ على الهوية الوطنية لكوريا الشمالية.

Advertisements