#نصر_الله:على السعودية إيقاف هجومها الوحشي على اليمن..و #إيران هي الأمل الوحيد المتبقي بعد الله

Advertisements

جدد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله حملته الكلامية على السعودية بسبب الوضع في اليمن. ودعا نصر الله في خطاب ألقاه الجمعة بمناسبة إحياء “يوم القدس” إلى وقف “العدوان السعودي والأمريكي الوحشي وغير المنطقي وغير الإنساني” في اليمن.
دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله السعودية في خطاب ألقاه اليوم الجمعة بمناسبة يوم “القدس” العالمي، إلى وقف “العدوان الوحشي” في اليمن. وقال نصر الله “107 أيام مضت على العدوان والنتيجة فشل على فشل (…). أما آن للنظام السعودي أن يدرك أن حرب اليمن ليس لها أفق؟”.

Advertisements

واعتبر نصر الله أن “طريق القدس يمر بالقلمون والزبداني والسويداء والحسكة” في سوريا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن إيران هي “الأمل الوحيد المتبقي بعد الله” لاستعادة فلسطين. وقال في احتفال بالضاحية الجنوبية لبيروت شارك فيه حشد من أنصاره “نعم نعم، طريق القدس يمر بالقلمون والزبداني وحمص وحلب والسويداء والحسكة”، في إشارة إلى مناطق سورية تشهد معارك طاحنة يشارك فيها حزب الله إلى جانب قوات النظام ضد مجموعات مختلفة معارضة وجهادية.

وأضاف “لأنه إذا ذهبت سوريا ذهبت فلسطين”.

Advertisements

وجدد التزامه بدعم النظام السوري قائلا “عندما نقاتل في سوريا، نقاتل تحت الشمس ومن دون أن نخفي وجودنا. لذلك اليوم كل شهيد يسقط منا في سوريا ونشيعه في لبنان بكل اعتزاز، هو شهيد من أجل سوريا المقاومة ومن أجل فلسطين”.

إلا أنه جدد الدعوة إلى حل سياسي في سوريا حيث يستمر النزاع المدمر منذ أكثر من أربع سنوات. وقال “يجب إيجاد حل سياسي في سوريا”، معتبرا أن جميع السوريين، “إذا وضع المقاتلون الأجانب جانبا” يعرفون أن “الحل الوحيد لبلدهم هو الحل السياسي”، ومتهما الدول التي تدفع بالمال والسلاح إلى سوريا بتعطيل هذا الحل.

نصر الله: إيران تسلح “محور المقاومة”

وحول القضية الفلسطينية، قال نصرالله إن “الأمل الوحيد المتبقي بعد الله في استعادة فلسطين والقدس هي الجمهورية الإسلامية ومساندتها ودعمها لشعوب وحركات المقاومة في هذه المنطقة وفي مقدمها شعب فلسطين”. وأشار إلى أن إيران تدعم “محور المقاومة (…) سياسيا ومعنويا وماديا وماليا وتسليحا وعلى رأس السطح وتحت الشمس”.

Advertisements

وتابع “في يوم القدس العالمي أقول: لا تستطيع أن تكون مع فلسطين إلا إذا كنت مع الجمهورية الإسلامية في إيران. وإذا كنت عدوا للجمهورية الإسلامية فأنت عدو لفلسطين والقدس”. وأضاف “لو أعطوا إيران ما تريد وما لا تحلم به في الملف النووي شرط اعترافها بوجود دولة إسرائيل، فإن الجمهورية الإسلامية في إيران (…) لن توافق على بند أو مادة من هذا النوع لأنها تخرج من دينها إن وافقت”.

فرانس24/ أ ف ب

Advertisements

 

شاهد أيضاً

مجلس الأمة يبايع ولي عهد الكويت الجديد والأخير يعد بمواصلة مسيرة السلام

بايع مجلس الأمة الكويتي بالإجماع الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، الذي شغل مناصب أمنية بارزة لعدة سنوات، وليا للعهد، ، فيما تعهد الاخير بمواصلة مسيرة الخير والسلام.

%d مدونون معجبون بهذه: