ويأتي ذلك بعد مطالبة عدد من المواطنين وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل بفتح تحقيق مع جامعة تبوك لفهم تفاصيل الحادثة التي وقعت بداخلها صباح أول من أمس الأربعاء.  وذلك بعد أن توفيت معلمة بداخل الحرم الجامعي في جامعة تبوك، متأثرة بعدم قبول ابنتها الحاصلة على نسبة ٩٩.٨٥ ٪ في الثانوية العامة.

وتنشر “العربية.نت” الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع، وتظهر من خلاله الراحلة وهي في جدل مع عمادة القبول والتسجيل.

Advertisements