البيان العراقي : مسودة بيان متظاهري ساحة التحرير .. 7 آب 2015

أزاميل/ بغداد: نشر الخميس، بيان متظاهري ساحة التحرير في بغداد غدا الجمعة، ويتضمن تحديدا واضحا ومفصلا لمطالبهم، وهو ما أطلقنا عليه بالبيان العراقي، وأجمع كثيرون على انه يتضمن مطالب معقولة وستحظى بقبول واسع بين جميع المتظاهرين في جميع محافظات العراق.
وادناه نص البيان الذي نشره الشاعر أحمد عبد الحسين
وتأمل “ازاميل” بأن يحظى هذا البيان بمقبولية واسعة بين جميع المتظاهرين واعتباره اساسا راسخا قابلا للتعديل والنقاش لمطالب جميع المتظاهرين في العراق وليس في ساحة التحرير فقط..
كما تعلن “أزاميل” أن ابوابها مفتوحة، ومستعدة لنشر جميع المقالات والآراء التي ترسل للموقع من قبل العراقيين كافة وعلى ايميل الموقع azamilnews@gmail.com

#مطالبنا

بيان متظاهري ساحة التحرير ببغداد يوم السابع من آب سنة 2015

يا شعبنا الكريم الصابر
لعلّ هذه اللحظة التأريخية التي نمرّ بها اليوم هي من أكثر اللحظات حرجاً ومدعاة للخوف على عراقنا الذي لا عراقَ لنا سواه، ففي الوقتِ الذي تشهد محافظات كثيرة من وطننا تظاهرات واحتجاجات بشكل يكاد يكون يومياً نلحظ أن القائمين على أمر البلاد في السلطتين التشريعية والتنفيذية لا يزالون يسيرون على نهجهم الثابت الذي ألفناه وخبرناه والمتمثل باللامبالاة وصمّ الأسماع عن نداءات الاستغاثة التي يطلقها مواطنون يكتوون في حر الصيف اللاهب، في ظل انعدام الكهرباء والماء أحياناً، وفي ظرف معيشيّ أقلّ ما يمكن أن يقال عنه أنه لا يمكن أن يوفّر الحد الأدنى من متطلبات الحياة السويّة التي يعيشها أناس في دول فقيرة.

لم يصبر شعب في العالم على صنوف الظلم والحرمان كما صبر شعبنا الأبيّ، لقد أغمض العراقيون عيونهم عن استنزاف ثرواتهم من قبل ثلة من الساسة الفاسدين، ولم يكن إغماضهم هذا خوفاً، بل لوعيهم العالي بجسامة التحديات التي تواجه البلد أولاً، ولإعطاء الوقت الكافي لإنضاج العملية السياسية التي كانوا يؤملون انها ستسفر عن باب للخلاص بعد تضحيات جسام وسنوات ملأى بالدم والدموع.
لكنّ اثنتي عشرة سنة مرتْ مظلمة عجافاً، انشغل فيها السياسيون من شتى الكتل والتيارات بمصالحهم الشخصية الضيقة، وبالاحتراب فيما بينهم للوصول إلى حصة أكبر من الغنيمة، وظل العراقي على حاله: ينزف شبابه دماً في جبهات القتال، أو يذبحه سكين البطالة والعوز، ويكتوي أطفاله ونساؤه وشيوخه بجحيم انعدام الخدمات وفساد المؤسسات، وظل الوضع الأمنيّ يسير من سيء إلى أسوأ، حتى حانت لحظة الحقيقة التي لم يبق أمام العراقي فيها إلا أن يقول “للصبر حدود”.

وها هو العراقي يقول كلمته في تظاهرات سلمية متحضرة تليق به وبتأريخه، يصرخ ملء حنجرته وقلبه من الوجع، من الألم الممض، ألم من يرى ثرواته تتسرب من بين يديه وتتكدس في حسابات ساسته في بنوك العالم. صرخة العراقي اليوم هي صرخة من يُسرق قوت يومه من قبل أناس انتخبهم ليكونوا له خدماً، لكن هؤلاء انشغلوا بتكوين نعيمهم الشخصيّ في مناطق آمنة هم وعائلاتهم وتركوا ملايين العراقيين في هذا الجحيم الذي صنعه هؤلاء الساسة بأنانيتهم وانعدام وطنيتهم وإنسانيتهم.
ونحن ـ المتظاهرين في ساحة التحرير ببغداد ـ جزء من هذا الشعب الذي نفد مخزون الصبر لديه، وقد خرجنا لنشارك أبناء شعبنا احتجاجه السلميّ النبيل، نحن هنا لنقول للسياسيين: كفى! كفى سرقة ولصوصية، كفى استثماراً للدم العراقيّ، كفى تحصناً بالمنطقة الخضراء وتركنا نهباً للرعب الذي زرعتموه وسقيتموه أنتم بفشلكم المزمن، كفى للضحك على جراحنا، كفى للامبالاتكم، كفى لمحاصصتكم، كفى للعبكم على الوتر الطائفيّ، كفى لحربكم القذرة فيما بينكم، كفى لجيوش حماياتكم التي تستنزف خزينة الدولة، كفى لرواتبكم ومخصصاتكم الفلكية. انتهى زمن الخداع ولن نقبل أن نُسرق بعد اليوم.

نحن ـ المتظاهرين في ساحة التحرير ـ ومعنا الملايين في محافظات العراق ممن يشاركوننا الألم، نعلن مطالبنا التي نلخصها في ما يلي:

أولاً: تشكيل هيئة دائمة لجمع ملفات الفساد منذ 2003 وحتى اليوم وتقديمها للقضاء. ومنح منتسبي هذه الهيئة والمتعاونين معها حماية من ضغوط الساسة وكتلهم.

ثانياً: تفعيل جهاز الادعاء العامّ بوصفه ممثلاً لحقوق الشعب وحماية الجهاز القضائي من ضغوط الساسة.

ثالثاً: كشف ذمم المسؤولين منذ 2003 وإلى اليوم وذمم أقربائهم حتى الدرجة الثانية وإجراء تحقيق بمصادر هذه الثروات.

رابعاً: تشكل هيئة النزاهة المستقلة لجنة مشتركة مع منظمات المجتمع المدني والناشطين المدنيين في الخارج والداخل من اجل متابعة وكشف تسريب الأموال والاستثمارات الخاصة بالسياسيين وجمع المعلومات والتحقق من مصادر الأموال، حفاظا على المال العام.

خامساً: تولي رئيس الوزراء شخصياً مسؤولية إدارة ملف الكهرباء ابتداء من يوم غدٍ السبت 8/8 /2015 لأجل وضع حلول عاجلة يتحمل هو وحده مسؤوليتها.

سادساً: ابعاد القضاء وهيئة النزاهة ومفوضية الانتخابات عن المحاصصة الطائفية والقومية وتطهيرها من جميع المحسوبين على الكتل السياسية وملاحقة كل من تدور حوله شبهات فساد. والغاء لجنة التوازن التي تعد اساساً لنهج المحاصصة.

سابعاً: تعهد وزراء الوزارات الخدمية علناً وأمام الجمهور بالعمل الجاد على توفير الخدمات بأسرع وقت ممكن، على أن يطرحوا برامجهم والسقف الزمنيّ الذي يستغرقه إنجازها.

ثامناً: العمل بالقوانين الصادرة لتخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة.. لعدم تشريع قانون جديد بهذا الموضوع ما يعدّ مخالفة دستورية، وشمول أعضاء الجمعية الوطنية ومجلس الحكم بقانون التقاعد الموحد حفاظا على العدالة والمال العام.

يا شعبنا الصابر
نعاهدكم ـ نحن الذين نقف في هذه الساحة التي هي قلب بغداد ، ومعنا متظاهرو محافظاتنا العزيزة، على أن نستمر في تظاهراتنا السلمية حتى تلبية هذه المطالب. وإذ نوجه تحية الإكبار والفخر لجيشنا الباسل وحشدنا البطل الذي يقارع أعتى وحوش الأرض دفاعاً عن شرف العراق نعلنها صرخةً مدوية وليسمعها الجميع: لقد انتهى زمن اللصوص والسراق وابتدأ زمن العراق.
يحيا العراق سيداً حراً
عاش العراقيون كرماء أعزة
الغد للعراق وأهله.

 

شاهد أيضاً

شاهد أردوغان: الحشد الشعبي منظمة إرهابية وإيران تريد تشكيل قوة فارسية..و العبادي يرد: لا تتدخل!

غداد تستدعي السفير التركي احتجاجا على تصريحات أردوغان عن الحشد الشعبي. أعلنت وزارة الخارجية العراقية، …