“مفكرون”يطالبون بالقضاء على #المشروع_الصفوي واسقاط حكومة العراق وشن حروب

بمشاركة نخبة من العلماء والمهتمين بالشأن الإيراني والسعودي وفي محاولة “لفضح حقيقة المشروع الصفوي الإيراني والتحذير من مخاطره وتهديداته لأمن دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية”، دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاقًا بعنوان “#المشروع_الصفوي_وأمن_الخليج”

Advertisements
Advertisements

وجاء هذا الهاشتاق في آخر أيام الحملة التليفزيونية التي انطلقت الاثنين الماضي بعنوان (المشروع الصفوي وأمن الخليج.. فشل وإحباط) والتي تهدف لكشف حقيقة المشروع الصفوي وتهديده لأمن الحرمين الشريفين خصوصاً، والخليج والمسلمين عموماً، وتسليط الضوء على سبل مواجهة هذا المشروع.

ويعد الداعية الإسلامي الدكتور سعد البريك والدكتور عبد العزيز الفوزان، من أبرز المشاركين على الهاشتاق حيث تناقلا عليه حلقات مسجلة من الحملة بالإضافة لتغريدات متفرقة تفضح حقيقة هذا المشروع كما شارك الداعية عقيل الهاشمي والداعية عمر الزيد في الحملة.

الخطر الصفوي ومواجهته:

اعتبر الداعية الدكتور صالح التويجري، الهاشتاق فرصة لتوعية العامة بالخطر الصفوي مضيفًا :” لم يعرف التاريخ للرافضة فتح إسلامي بل كله خيانات وتواطؤ مع العدو الخارجي“.

Advertisements

ولم يحدد الداعية معنى عبارة الخطر الصفوي ومن هم الصفويون وهل هم اتراك كما يقول التاريخ ام انه يقصد حكام إيران؟

فيما كتب مقرن الشغار، مطالبًا بمشروع إسلامي يواجه المشروع الصفوي، فقال: “لن يتوقف المشروع الصفوي إلا بمشروع إسلامي مضاد ما لم يكن هناك مشروع ستبقى إيران تهدد الخليج خاصة والعرب عامة”.

وقد تناقض هذا الرأي مع رأي الدكتور التويجري الذي تضمن عدم قيام الرافضة، وفقا للتاريخ، بأي فتح إسلامي فيما يؤكد الشغار أنهم يمتلكون مشروعا “للفتح الإسلامي” يهدد الخليج والعرب عامة.

Advertisements

من جانبه اعتبر خالد الشريف، أن الحملة جاءت متأخرة فقال: “انطلاق حملة #المشروع_الصفوي_وأمن_الخليج وإن أتى متأخراً لكنه مفيد. ليكن هدفه وضع استراتيجيات للتصدي له. ولنعلم أن إيران الصفوية عدو للإسلام”.

وهو رأي واضح لكنه يتضمن مصطلحات غير مفهومة اكاديميا وإسلاميا مثل عبارة إيران الصفوية فما هو معنى هذه العبارة “علميا وبحثيا” اولا، وأي إسلام يقصد الشريف بالضبطن وهل ان الغيرانيين او الشيعة عموما ليسوا مسلمين..وكيف؟

Advertisements

من جهته أولى وسام الأحوازي، اهتمامه بتوجيه نصائح لشيعة الخليج قائلًا: “على العرب الشيعة أن يدركوا أن إيران تمشي وراء مصالحها، هل رأيتم كيف اتحدت مع أرمينيا المسيحية ضد أذربيجان الشيعية”.

وهذا راي إن كان صحيحا يمكن تطبيقه على عشرات الحالات المماثلة ولا ينفع بالتالي للقياس أو استخلاص اي نتائج منه فيما عدا النتائج التحريضية لقليلي المعرفة، فعملية تحرير الكويت مثلا تمت بالتحالف مع قوى مسيحية “كافرة” ضد نظام عربي “سني”..وكذلك الحرب في أفغانستان وعشرات الامثلة الاخرى.

وطالب أبو فراس الحسيني، بنقل المعركة لإيران أو على الأقل شق صفها من داخلها، فقال: “أضعف الإيمان في حال عدم الرغبة بإشعال حرب مع إيران، هو دعم الأقليات وشق صف الداخل الإيراني بالمال والسلاح“.

ويعد هذا المطلب سياسيا ويرتبط بصراعات سياسية بين الدول، وليس بحوار يعتمد التحليل العلمي والنظرة الموضوعية الرصينة للأحداث، كما انه يشير بشكل ما إلى أن “العدوة إيران” في حالة دفاع وليس هجوم كما اشار أشار آخرون.

ونقلت نسرين الشيخ تصريحات للداعية عمر الزيد، في سياق الحملة، والتي قال فيها :” شباب الشيعة بالعراق يحرقون العلم الإيراني والعمائم السوداء في رفض صريح لولاية الفقيه.

تأكيدات بفشل المشروع الصفوي بعد أن قطعتالسعودية أطرافه في البحرين واليمن وقريبافي سوريا والعراق 

واعتبر المهندس سعد العريج، أن المشروع الصفوي يمر بمراحل من الفشل، قائلًا: “إن إعلان روسيا التدخل السافر في سوريا هو إعلان ضمني صريح بفشل إيران في سوريا.”

ونقل أحد المغردين بعض فعاليات الحملة ومن بينها قول الدكتور بسام الضويحي: “المشروع الصفوي ولد ميتا.. إيران ضعيفة من الداخل ولكن دول الغرب جعلوا هذا المشروع في الواجهة”.

وكتب خالد العلكمي، مشيدًا بدور السعودية في مواجهة هذا المشروع، قائلا :” مشروع دولة الشيطان يتهاوى بعد أن قطعت السعودية أطرافه في البحرين واليمن وقريباً في سوريا والعراق بإذن واحد واحد“.

وهذا التصريح الأخير يؤكد دور السعودية الكبير في مجمل الأزمات التي تشهدها المنطقة، كما انه يكشف ان العملية مستمرة وستنجح قريبا في العراق وسوريا، بإسقاط الحكومة المنتخبة في العراق والمعترف بنزاهة انتخابها عالميا بغض النظر عن أية ملاحظات.

Advertisements

يذكر ان الجملة لم تشهد طرح رأي واحد يحرض على تهدئة اللعب وطرح مشروع حكيم للبحث عن سبل للصلح مع إيران، خاصة وأنها أثبتت قدرتها على خوض الحوار في اتفاقها النووي مع الغرب، وهو احتمال وارد جدا ويمكن التحريض على اتباعه بدلا من التحريض على شن الحروب هنا وهناك وسفك دم الناس المساكين وتهجيرهم بالملايين في جميع انحاء المنطقة فيما عدا منطقتي دول الخليج وإيران نفسها!

المادة الخبرية للمقال مأخوذة من: شؤون خليجية 
Advertisements

شاهد أيضاً

تطبييق مذهل يسمح لك بأن تعتبره “سكرتيرًا” إلكترونيًا خاصا بك! “مع شرح بالفيديو IFTTT”

قد يكون العنوان مثيرًا للإستغراب ولكن إن لم تقم بإنشاء حساب على IFTTT حتى الآن …