الشرطة الألمانية تقتل عراقيا طعن شرطية وكان خطط لاغتيال علاوي

Advertisements
Advertisements

Advertisements
Advertisements

أعلنت النيابة العامة الألمانية أن عراقيا في الـ41 من عمره يشتبه بأنه متطرف، قتل برصاص الشرطة بعد أن أصاب شرطية بجروح بليغة بسكين صباح الخميس 17 سبتمبر.

وهاجم المتهم شرطية بسكين مما أدى لإصابتها بجروح خطيرة إلا أن حالتها مستقرة وهي في قسم الرعاية المركزة.

وكان أحد المارة قد أخطر الشرطة صباح الخميس بعدما تم رصد الرجل في غرب العاصمة الألمانية وهو يقوم بتهديد مواطنين بسكين. وقد هاجم الرجل اثنين من أفراد الشرطة وصلا إلى المكان بعد أن ترجلا من سيارتهما.

وأشارت النيابة العامة الألمانية إلى أن العراقي أدين عام 2008 بتهمة الإعداد لهجوم انتحاري. وقالت متحدثة باسم النيابة العامة إن العراقي ويدعى رفيق محمد يوسف، كان حكم عليه بالسجن 8 سنوات في ألمانيا بتهمة التخطيط لهجوم ضد رئيس الوزراء العراقي آنذاك إياد علاوي.

وبعد محاكمة استمرت عامين أدين ثلاثة أشخاص، أحدهم رفيق محمد يوسف في الـ 15 من يوليو 2008 بالتخطيط لاغتيال علاوي وقد حكم عليه بالسجن ثماني سنوات، كما أدين المتهم الرئيسي عبد العزيز رشيد مع اثنين من شركائه وهما مازن علي حسين ورفيق محمد يوسف بالانتماء إلى منظمة “إرهابية” أجنبية هي مجموعة “أنصار الإسلام” المرتبطة بتنظيم القاعدة وأُسست في كردستان العراق في 2001.

شاهد أيضاً

القرضاوي بعد استقباله سعوديا وتكريمه إماراتيا يوضع على قائمة الإرهاب!

أصدرت السعودية، الإمارات، البحرين، ومصر، قائمة جديدة تضم عشرات الشخصيات الإسلامية، تم تصنيفها على لائحة …

%d مدونون معجبون بهذه: