مؤثر جدا..عائلة انكليزية تسكن بجزيرة يونانية مهجورة لاستقبال اللاجئين ومساعدتهم “فيديو”

أزاميل/ أمستردام: في شريط مؤثر جدا..نتابع الكفاح والجهد الكبير الذي تبذله عائلة انكليزية تطوعت من تلقاء نفسها منذ شباط فبراير الماضي لترك عملها في انكلترا والقدوم إلى اليونان والسكن في مكان شبه مهجور لاستقبال اللاجئين على سواحل جزيرة لوسبوس في اليونان وبذل كل ماتملك وتستطيع لأجلهم.

Advertisements
Advertisements

ويروي اب العائلة Eric Kempson انه استقبل حتى الآن نحو 35 ألف مهاجر.. ويخرج كل يوم لاستقبال الزوارق القادمة بهم، مع زوجته وابنته Philippa & Eleni التي كانت مطربة في لندن، إلا انهم كما سنرى يعانون من تعامل السلطات اليونانية السيء معهم كما أنهم لا يستطيعون شراء ادوية باموالهم الخاصة للمرضى من اللاجئين إلا بوصفة طبية.

Advertisements

ويضيف نستقبل احيانا 1300 شخص في اليوم، وندلهم على الطرق التي يجب أن يسلكوها للوصول إلى داخل أوروبا والإجابة على جميع أسئلتهم والاعتناء بهم وبأطفالهم وتوفير كل ماهو ممكن لتسهيل الامور الصعبة التي ستقف امامهم.

يذكر ان النسبة العظمى من المواطنين الاوروبيين يجدون سعادة غامرة بمساعدة الآخرين دون مقابل وبروحية خالية من أي اغراض او اهداف..وهو الامر الذي لم تتعود عليه شعوب أخرى ومن بينها شعوبنا العربية بسبب استمرار الاضطرابات وصعوبة الحياة فيها ومنذ زمن بعيد.

وتتمنى أزاميل أن تجد متطوعين مثل هؤلاء يقدمون المساعدة لجميع الناس دون جزاء ولا شكورا

Advertisements

وقالت إحدى المعلقات على الشريط : ماشاهدته جعلني ابكي كثيرا ..انا ارغب فعلا بالذهاب والانضمام لهم لمساعدة هؤلاء اللاجئين..أشعر فعلا الآن بحزن جارف

Advertisements

 

Eric Kempson and his family live on the Greek island of Lesbos. For months they have struggled to give the most basic of humanitarian assistance to thousands of desperate people arriving in boats from Turkey. This is their story.

 

Advertisements

Advertisements

شاهد أيضاً

شاهد كيف رد أوباما على أحد المحتجين الذي قاطعوا كلمته وطلب عدم إخراجه

الكلمة قبل يومين: شاهدوا رد أوباما على أحد المحتجين، لم يفعل شيئا، لا ضرب ولا …