شاهد كيف تحرشوا بمذيعة بريطانية جميلة كان تتحدث عن التحرش وكيف ردت

Advertisements
في مفارقة ظريفة تعرضت مراسلة قناة “بي بي سي” للتحرش اللفظي مباشرة على الهواء، في أثناء تقديمها برنامجا عن ظاهرة التحرش، في أحد شوارع بريطانيا.
فقد ظهرت المراسلة سارة تيل ترتدي فستانا أحمر قصيرا نوعا ما، ومثيرا وفي أثناء تحدثها أمام الكاميرا عن التحرش الجنسي في شوارع نوتنجهام البريطانية.

وفي اللحظة التي استشهدت بدراسة حول نسبة الأشخاص الذين تعرضوا للتحرش وتلقوا تعليقات غير لائقة ومسيئة في الشارع، صادفت رجلا كان يمر بجانبها فوجه لها عبارة جنسية مباشرة على الهواء لتتجاهله، وتلوح بيدها وكأنها تحاول إثبات مصداقية كلامها في التقرير.

ولفت الانتباه سرعة بديهية المذيعة وردة فعلها لحظة تعرضها للتحرش واثار إعجاب المعلقين على الفيديو الذي شوهد لعشرات آلاف المرات خلال ساعات من رفعه لليوتيوب، وأثنى البعض على تمالكها لأعصابها وقدرتها على استكمال التقرير، وكأن شيئا لم يكن.

Advertisements
فيما انتقد أحد المعلقين هيئة الاذاعة البريطانية التي لم تكن سريعة جدا لاجتثاث أحد مسؤوليها من وظفته التي استمرت  50 عاما وكان يعشق التحرش بالأطفال، وهو أمر أسوأ بكثير من “نوايا” تحرش.
فيما قال آخر في عبارة غير  لائقة “حقوقها في عضوها التناسلي”
وقال آخر الرجل كان يمزح كما يبدو ..سمع برنامجا يتحدث عن موضوع التحرش، وأيا كان السبب انه كان مضحكا.. لا أؤكد ذلك لأنني لم أر أبدا طاقم الأخبار والمصورين لكني اتوقع ذلك؟
وشكك آخرين بالأرمر وقال أحدهم كيف لنا أن نعرف ما قال الرجل؟، مؤكدا ان ‘المذيعين استخدموا مثل هذه الأساليب من قبل”،

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: