داعش تقترب من حقل سدرة الليبي النفطي.. والجيش يستعيد قاعدة ببنغازي

استعراض عسكري لداعش بليبيا
Advertisements

أزاميل/ وكالات/ سكاي نيوز عربية: اقترب مسلحو داعش في ليبيا من ميناء السدرة النفطي، حيث وصلوا إلى منطقة النوفلية التي تبعد 60 كيلومترا عن الميناء، الاثنين، حسبما أكدت مصادر ليبية، بينما استعادت القوات الخاصة الليبية قاعدة عسكرية رئيسية في بنغازي من مقاتلين متشددين خاضوا ضدهم اشتباكات منذ أكتوبر.

Advertisements

ويحاول التنظيم المتشدد الاستفادة من الفوضى، كما حدث في سوريا والعراق، والسيطرة على حقول ومنشآت نفطية في ليبيا لتكون مصدرا يمول نشاطاته.

Advertisements
Advertisements

ويقول الباحث في الشؤون الأمنية الليبية، عمر التواتي، لـ”سكاي نيوز عربية” إن مسلحي داعش يهدفون إلى الاستيلاء على الميناء النفطي للإيجاد مصادر جديدة لتمويل التنظيم.

Advertisements

وأضاف أن التنظيم من المتوقع أن ينتهج حال سيطرته على المرفأ النفطي إما وسيلة التهريب عن طريق البحر أو التهريب من خلال ممر بري جنوبي البلاد.

ويفرض هذا التطور تحديا جديدا على الجيش الليبي، بإمكانياته المحدودة في حماية المنشآت النفطية، التي تشكل عصب الاقتصاد الليبي.

الجيش يستعيد معسكرا ببنغازي

في الأثناء، قال قائد القوات الخاصة ونيس بوخمادة إن قواته سيطرت على معسكر الجيش الذي يقع في طريق يؤدي إلى المطار خارج ثاني أكبر مدينة ليبية ومكاتب قريبة تابعة لشركة المدار الحكومية للهاتف المحمول.

Advertisements
Advertisements

وشنت القوات الخاصة هجومها على المتشددين في المدينة في منتصف أكتوبر لاستعادة المدينة، التي استولى عليها المتشددون الصيف الماضي، إذ استعادت القوات الخاصة مناطق وسط المدينة والمطار وعدة معسكرات تابعة للجيش.

لكن سكان قالوا إن القتال لم يتوقف قرب ميناء بنغازي، وتعين إغلاق الميناء وهو البوابة الرئيسية لواردات السلع الغذائية.

Advertisements

شاهد أيضاً

بين حامد عبدالصمد وعبدالله رشدي: الدين خارطة طريق يجب تمزيقها

تحت عنوان الدين خارطة طريق يجب تمزيقهاكتب منصور الناصر Advertisements Advertisements الدين فضيحة الماضي الحية …