أخبار عاجلة

كوبنهاغن تحرض على الجنس وتنشر الفيديو المثير “إفعلها فقط من أجل الدنمارك” لزيادة عدد السكان

أزاميل/ امستردام:

Advertisements
Advertisements

روجت الحكومة الدنماركية لفيديو دعائي يحتوي على مشاهد مثيرة لتشجيع “الكبلات” وكل شريكين أو زوجين من الرجال والنساء على قضاء عطلة معا وإتاحة الفرصة للمزيد من الممارسات الجنسية لإنجاب المزيد من الاطفال للبلاد التي تعاني انخفاضا حادا في عدد المواليد الجدد سنويا

Advertisements

وعرض منتجي الفيديو خصما يعادل مئة باون لهذه الرحلات التي كانت اغليبها في مناكق استوائية لأن هذه المناطق كما تشير الاحصاءات تشجع على زيادة الجنس بين الشريكين بنسبة 51 %  .

كما انهما إذا أرسلا دليلا يؤكج حدوث حمل خلال فترة الرحلة، فإنهم “سيكافأون” بـ”عربة أطفال”، وثلاث سنوات من الانفاق المجاني على الطفل!

“إن لم يكن لك، فمن أجل الدنمارك”، بهذه العبارة بثت الحكومة الدنماركية العديد من الإعلانات لحث مواطنيها على ممارسة الجنس وإنجاب المزيد من الأطفال، في ظل تراجع عدد السكان، وفق ما ذكرت صحيفة “لوبوا” الفرنسية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة الدنماركية، من خلال وكالة السفريات الشهيرة “توماس كوك”، بثت عددا من الإعلانات تحت حملة بعنوان “Do it for Denmark”، أو “أفعلها من أجل الدنمارك”، وكذلك “إذا لم تفعلها من أجلك، فافعلها من أجل الوطن”، لمواجهة ضعف معدلات الإنجاب، وحث السكان على الإنجاب، كما قامت الحكومة بإطلاق موقع تحت عنوان “افعلها من أجل الدنمارك http://do-it-for-denmark.dk.

Advertisements

 

Advertisements

وتأتي هذه المبادرة عقب سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الدنماركية التي تواجه مشكلة كبيرة في انخفاض نسبة المواليد، فمنذ 1969 تسعى الحكومة لرفع نسبة المواليد التي كانت 2.1 للمرأة الواحدة، ولكن لم تأت هذه المحاولات بأي نجاح، بل حدث تراجع، إذ انخفضت نسبة الإنجاب إلى 1.67 للمرأة الواحدة، وهي الأرقام التي تهدد النظام الاجتماعي للبلاد، إذ أن رقم العاملين المنخفض سيصبح في القريب غير قادر على تمويل المتقاعدين.

ويشير مخطط عرض في الفيديو إلى أن عدد الولادات انخفض إلى نحو 60 الف طفل سنويا

Advertisements

ولكن يبقى السؤال هل يمكن للجنس “السكس” فقط أن يحافظ على مستقبل الدنمارك؟

 

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: