الرئيسية / الرئيسية / العرب / العراق / سجال حاد بين الفتلاوي وابنة الرئيس العراقي معصوم حول قضية العلم الكردي في مصر

سجال حاد بين الفتلاوي وابنة الرئيس العراقي معصوم حول قضية العلم الكردي في مصر

قضية العلم الكردي في مناقشة طالب في مصر تتطور لسجال حاد بين الفتلاوي وابنة الرئيس العراقي معصوم
أثار أستاذٌ جامعي مصري الجدلَ بين نجلة الرئيس العراقي فؤاد المعصوم، والعضو في مجلس النواب العراقي حنان الفتلاوي، بسب طلب الأستاذ المصري بإزالة علم إقليم كردستان العراق أثناء مناقشة طالب كردي لرسالة الماجستير بجامعة القاهرة قبل أيام.

وبعد الواقعة مباشرة كتبت النائبة العراقية الفتلاوي:

الأمرُ الذي دفعَ نجلة الرئيس العراقي شيرين معصوم للردّ على النائبة العراقية “أنا لا أرى أنَّ الطالب الكردي شوفينيٌّ، بل هو إنسان فخورٌ بعلمه وقوميته.. الأستاذ المناقش هو الشوفيني، والشوفيني الأكبرُ هو من يستمتعُ بإهانة إنسانٍ لا ينتمي إلى عرقه”، ما دفعَ النائبة العراقة للردّ قائلة.

وبعدها ردت نجلة المعصوم قائلة:



“وكان الدكتور شريف درويش اللبَّان وكيل كلية الإعلام بجامعة القاهرة سأل الطالب الكردي “كاروان محمد صديق” عن سبب رفعه العلم الكردي، مؤكدًا موقف مصر في الدعوة إلى وحدة الشعوب بدلاً من تقسيمها.

واستهجن الأستاذُ الجامعي ردَّ الطالب عند سؤاله “عن أي جنسية يحمل؟”، حين قال “إنه يحمل الجنسية العراقية حتى الآن”، مؤكداً أن الإقليم ينضوي تحت سيادة العراق، وبالتالي فعليه -أي على الطالب- أن يرفع العلم العراقي.

وبناءً على طلب الأستاذ الجامعي تمت إزالة العلم من خلف الطالب.

 

شاهد أيضاً

الجزيرة تنشر خبرا “غريبا” بانتقال 200 عراقي للقتال مع داعش في دير الزور

نشرت قناة “الجزيرة” التي تعد النافذة الإعلامية غير الرسمية لتنظيم داعش، خبرا “غريبا”، وبصياغة أكثر …