شاهد..نجمة الصور الإباحية باميلا أندرسون:البورنو ينتج فقط ليراه الفاشلون وخطره كبير على الرجال!

Advertisements

واشنطن (CNN)—   نبهت النجمة السابقة لمجلة بلاي بوي الإباحية، باميلا أندرسون، في مقال لها، بـ”المخاطر الكبيرة للبورنو على روح الرجل وقدرته على على العمل كزوج وكأب”، مطالبة بإحداث ثورة على استهلاك البورنو في الحياة العامة والخاصة.

وجاء رأي أندرسون التي اشتهرت بصورها العارية على مجلة بلاي بوي في مقال نُشر على جريدة وول ستريت رفقة الحاخام شوملي بوتيش، تحت اسم “خذ التعهد.. يكفي من البورنو”، وأتى المقال بمناسبة فضيحة الجنس التي تعرّض لها السياسي الأمريكي أنتوني وينر وأدت إلى طلاقه من زوجته.

Advertisements

وحذرت لممثلة السابقة في هوليوود من “خطر الانتشار المجاني للمواد البورنوغرافية وسهولة الولوج إليها، ونادت بـ”تربية النفس والأطفال على الاقتناع بأن البورنو يُنتج فقط للفاشلين”، متحدثة عن “نهاية مملة للناس الكسولين الذين لم يعملوا على تحسين صحتهم الجنسية”، أي مستهلكي البورنو وفق قولها.



كما كتبت أندرسون على موقعها الإلكتروني أن تجربة جنسية صحية تحتاج الحميمية والاحترام، وهو ما تدمره الصناعة البورنوغرافية، مضيفة: “أنا ألتزم برفع هذا التنبيه وحماية من استعبدتهم الصناعة الجنسية”.

Advertisements

Advertisements

غير أن كلام باميلا لم يعجب الكثير من الناس، فقد كتبت سيندي غالوب بجريدة الإندبنت البريطانية أن كلام باميلا يبعث على الاشمئزاز، وأن ما يجب نقاشه ليس البورنو في حد ذاته، بل غياب حوار صحي وجاد ومفتوح حول الجنس في العالم الواقعي”.

وكتبت إيمي زيميرمان أن مقال أندرسون يبدو كمواعظ خارج الناص من أيقونة جنس خرجت من دائرة الضوء، متحدثة عن أن تاريخ أندرسون في الصناعة الجنسية يجعل آراءها حول البورنوغرافيا غير مناسبة.

شاهد أيضاً

شاهد فتيات عاريات يتمدد على الارض في إسبانيا احتجاجا فلماذا؟

Advertisements شاهد… فتيات عاريات في إسبانيا فما السبب! Advertisements نادي الفيديو 13:50 17.12.2016(محدثة 13:51 17.12.2016) …

%d مدونون معجبون بهذه: