شاهد ضجة ببلدة بلجيكية لوضع جدارية ضخمة لقضيب ذكري مقابل مدرسة مسيحية للبنات

Advertisements

صعق سكان بلدة بلجيكية تدعى سان جيل بصورة قصيب ذكري ضخمة على أحد جدران مدينتهم

وجدارية القضيب والتي لا يعرف من رسمها وضعت مقابل مدرسة البنات الكاثوليكيات مباشرة، واعتبرها الحزب المسيحي الديمقراطي المحلي غير ملائمة مطالبا مجلس بلدية المدينة باتخاذ اجراء.

Advertisements
Advertisements

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعية أقاويل بان اللوحة نفذها فنان الغرافيتي الشهير فنسنت Glowinski، المعروف أيضا باسم Bonom. وكان قد أثار عام 2013، ضجة آنذاك حول جدارية له لامرأة تستمني.
ويقول سكان محليون أنهم يعرفون أسلوبه ولكن الفنان نفى للقناة البلجيكية RTBF ذلك.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: