الرئيسية / الرئيسية / العبادي:السعودية ودول الخليج أفضل مكان لداعش بعد الموصل وحاولوا تأخير تحريرها لصناعة داعش أخرى

العبادي:السعودية ودول الخليج أفضل مكان لداعش بعد الموصل وحاولوا تأخير تحريرها لصناعة داعش أخرى

قال حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، إن مشروع تنظيم “داعش”، لا يمثل خطرا على العراق فقط، بل على دول العالم أجمع، لافتا إلى أن خطر التنظيم قد يمتد إلى الدول المجاورة.

وأضاف العبادي، خلال لقائه مع سفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية في بغداد لإطلاعهم على سير معركة تحريرالموصل، أن “المناطق الأكثر ملاءمة للتنظيم في المستقبل هي السعودية والخليج”، مؤكدا على أن بلاده أصبحت تمتلك معلومات هائلة عن التنظيم.

وفي نفس السياق، دعا العبادي تركيا إلى عدم ارتكاب الأخطاء، مبديا قلقه من تصاعد التصريحات التركية بخصوص التواجد العسكري في العراق، وذلك وفقا لما نقلته قناة “الحرة”.

وكانت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي وبدعم التحالف الدولي لمحاربة داعش، بدأت الاثنين عملية تحرير الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية، والتي كان التنظيم قد سيطر عليها في 2014.

العبادي:كلام الجبير درجة رابعة و5000 انتحاري سعودي فجروا في العراق فلا تصبوا الزيت على النار

 

واتهم العبادي تركيا بأنها تفكر “بعقلية الوصاية وسيطرة الدولة العثمانية”، قائلا إن “دخول القوات التركية في العراق ليس نزهة وسيتفاجؤون بوحدة الشعب العراقي”.

ودعا العبادي أنقرة إلى عدم السير في طريق الخطأ الإستراتيجي، وشدد على حرص العراق على العلاقات الطيبة معها.

وأضاف “ليس لنا عداء مع تركيا، وطلبنا منهم منذ أكثر من عام سحب قواتها من العراق، ولم يستجيبوا، وأنا غير متفائل من التصريحات التصعيدية للقيادة التركية”، منتقدا تصريحات أنقرة حول سلامة المدنيين في الموصل.

وقال العبادي خلال لقائه عددا من السفراء العرب والاجانب لدى بغداد “انا آسف ان القيادة التركية تقول القوات العراقية تمثل جهة دون جهة”.

وتابع “طيب الا يمثل جيشك جهة دون جهة.. هل يمثل الاكراد بشكل نسبي كما هي نسبة الاكراد في تركيا؟”

عطوان: لماذا هاجم اردوغان العبادي و”شخصّن” الازمة؟ وهل يتطور الخلاف لـ“حرب طائفية”؟

واضاف العبادي أن تركيا تتعامل مع الدول المجاورة لها على اساس تاريخي عندما كان عدد من الدول تحت “وصاية” الدولة العثمانية.

ومضى للقول مخاطبا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان “انا لا اريد ان اتدخل في شؤونك.. طيب لماذا تتدخل في شؤون الآخرين؟”

وقال ان العراق فخور بمكوناته ويعترف بوجودها ويعتز بها بينما تركيا لا تعترف بمكوناتها ولا بحقوقهم التاريخية ولا الثقافية ولا التعليمية وان على تركيا ان تعترف بحقوق تلك المكونات اولا قبل التدخل في الشؤون الداخلية للعراق.

#السعودية ترفض التحالف ضد داعش وتهدد بتدخل عسكري بسوريا إن لم يخضع رئيسها الشرعي لأمرها ويرحل “فيديو”

وكرر العبادي دعواته لتركيا بحسب قواتها من معسكر بعشيقة على المشارف الشمالية الشرقية لمدينة الموصل.

وتصاعد التوتر بين العراق وتركيا بسبب الوجود التركي الذي اعتبرته بغداد “احتلالا” الأمر الذي أثار غضب أنقرة التي ترفض سحب قواتها وقوامها نحوي ألفي عسكري. وتقول الحكومة التركية إن الوجود العسكري “غير قابل للنقاش”.

شاهد أيضاً

الصدر يتحالف مع الحكيم..والعبادي رفض لقاء المالكي والأخير يشكك بالنتائج

بينما يترقب الشارع العراقي صدور النتائج النهائية للانتخابات النيابية، الجمعة، تشهد البلاد حراكا سياسيا على …