شاهد قبلة يهوذا: ثور مدمى والسيوف تخترق ظهره يهرع لصاحبه الذي باعه ليساعده فأعطاه قبلة!

Advertisements

الصورة التي تناقتلها الإعلام الإسباني . صاحب الثور أحضر هذا الثور لحلبة مصارعة الثيران، وفي وسط الصراع بينما الثور مضرج بالدماء من السيوف على ظهره من قبل مصارعه شاهد صاحبه على طرف الحلبة فانطلق إليه ظانا انه سيساعده وبطبيعته الفطرية قبل صاحبه قبلة وهو لايدري أن صاحبه قد باعه ليستمتع المتفرجون بموته. أفضل تعليق كان لأحد الصحف التي عنونت الحدث ب : لا يوجد حيوان في العالم أكثر وحشية من الإنسان
عار على البشرية: منتصف المعركة، الثور يرى المزارع الذي رفعه، يذهب أكثر للقبلة الماضية، قتل على أي حال


Advertisements

هذا الصباح ظهرت القصة المأساوية والمؤلمة على صفحة الفيسبوك الخاصة بي. ربما كنت قد رأيت ذلك ذكرت في مكان آخر؟ الصورة، يطلق عليها اسم ‘قبلة يهوذا’ من قبل الصحف الاسبانية، يقول تقريبا القصة كلها. فإنه يدل على مربي ثور، الذي أثار ويعتني به. مرة واحدة نمت، تم بيع الحيوانات لمصارعة الثيران. كما كان في حلقة تعذيب بشع لتسلية المشاهدين المرضى والطائش، وقال انه يتجسس حبيبته وأعرب عن ثقته صديق ‘في الحشد واملا في المساعدة والإغاثة، ركض له. كانت قبلة كل ما حصل. وكان الغدر كاملة.

Advertisements

وخيانة من هذا الثور هو مؤثرة بسبب ما يجسد صورة. وهذه هي اللحظة بالذات عندما يصل مخلوق عاجز إلى الكائن الوحيد الذي يعتقد تستطيع، أو تريد أن تساعده.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: