المحرضون على الجهاد في سوريا يغيرون لهجتهم فجأة ويدعون للدعاء لـ #حلب فقط لا “شدّ الهمم”!

Advertisements

المحرضون على الجهاد في سوريا يغيرون لهجتهم ويدعون للدعاء لها فقط لا “شدّ الهمم” !

بعد انتصار الجيش السوري والمتحالفين معه على المعارضة المدعومة تركيا وخليجيا، توقف دعاة دول الخليج، عن الدعوات لمواصلة الجهاد وتحريض المسلمين على الدفاع عن حلب، وقرروا جميعا فيما يبدو وكأنه اتفاق غير معلن، او تطبيقا لتوجيه رسمي لهم، الاكتفاء بدعوة الناس للدعاء لها فقط، دون الإشارة بشكل مياشر للنظام السوري،

Advertisements

هاجم مغردون الداعية الأردني المجنس إماراتيا وسيم يوسف بعد تغريدة أطلقها نصرة لحلب قائلاً إنه لا يملك لحلب سوى الدعاء فقط, الامر الذي أثار غضب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي واصفين اياه بالشيخ الاحمق.

وقال يوسف في تغريدة رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.. ” لا أملك إلا #الدعاء_لحلب .. اللهم انصرهم وكن معهم . وارحم أهل #حلب من بطش الجبارين، واجعل لهم فرجاً من عندك وأنت أرحم الراحمين.

Advertisements

وأضاف في تغريدة اخرى قائلاً ” اللهم ارحم ضعفاء #حلب و شيوخها و أطفالها ونساء #حلب .. اللهم كن معهم و لاتكن عليهم، وأنزل السكينة على قلوبهم وانصرهم على من ظلمهم “.

 

فيما يستعد نحو خمسمئة جريح للخروج الليلة من الأحياء المحاصرة شرقي حلب، ومن المقرر بدء خروج آلاف المدنيين ومقاتلي المعارضة -خلال ساعات- وفقا لاتفاق وقف إطلاق النار، بينما طالبت واشنطن بنشر مراقبين دوليين لحماية المدنيين من انتقام النظام أثناء خروجهم.

وقال مراسل الجزيرة أمير العباد إن هيئة الإغاثة الإنسانية التركية بدأت تجهيز الجرحى والمرضى لإخراجهم إلى ريف حلب الغربي عبر منطقتي الراموسة والراشدين، حيث وصلت عدة سيارات إسعاف لبدء إجلائهم.

Advertisements

وأضاف أن بعض التقديرات تشير إلى احتمال خروج سبعين ألف نازح من الأحياء المحاصرة عبر الممرات الإنسانية، ثم سيبدأ مقاتلو جبهة فتح الشام بالخروج، ويتلوهم خروج الفصائل الأخرى.

بدوره، قال محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي إن بلاده ستنشئ مدينة خيام لاستيعاب نحو ثمانين ألف لاجئ سوري فروا من حلب.

شاهد أيضاً

وفاة عبد الحسين عبد الرضا تشعل فتيل النار الطائفية بين جواز الترحم عليه وعدمه!

Advertisements لم يكتفِ عددٌ من المشاهير بالعقوبة التي أوقعت بالداعية السعودي علي الربيعي بسبب تغريدته …

%d مدونون معجبون بهذه: