ظرفاء ينشرون صورا للفنان الجسمي عند زيارته لكردستان واستقبال بارزاني له

نشر ظرفاء صورا للفنان الجسمي عند زيارته لكردستان واستقبال نيجيرفان بارزاني له، واعتبار هذه الحادثة بانها فألا سيئا أدى للظروف السياسية الصعبة التي يمر بها الإقليم حاليا، إثر الاصرار على إجراء استفتاء للانفصال عن العراق

Advertisements
Advertisements
Advertisements

حل مؤخرا المطرب الإماراتي حسين ضيفا على انيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان في ديوان رئاسة الوزراء في أربيل بحضور وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، المتمثل بالقنصل العام للإمارات في أربيل راشد المنصوري، وعدد من ممثلي وإداريي هئية الهلال الأحمر الإماراتي على رأسهم الأمين العام الدكتور محمد عتيق الفلاحي، وعدد من الوزراء في إقليم كردستان، وهم كريم سنجاري وزير الداخلية ووزير الدفاع بالوكالة، صلاح مصطفى مسؤول مكتب العلاقات الخارجية للإقليم، ومحافظ اربيل وزاد هادي.

وتحدث الجسمي مع بارزاني عن دور الرسالة الثقافية والفنية السامية في خدمة الشعوب، وأهمية الموسيقى في تقريبهم الى بعض ومساهمتها الفعالة في نشر المحبة والسلام بينهم.

Advertisements

وأكد حسين الجسمي خلال حديثه أن أهداف زيارته تهدف إلى إيصال رسالة قلب الإمارات العربية المتحدة النابض بالإنسانية في خدمة الشعوب العربية المتأثرة والمنكوبة، ومساعدة الأشقاء اللاجئين والنازحين العراقيين والعرب، الى جانب التبادل الثقافي والفني والإجتماعي الهادف بين البلدين، وتطرق خلال حديثه إلى مشاركتهم في تدشين عدد من المشاريع الخيرية للهلال الأحمر الإماراتي في إقليم كردستان، من بينها افتتاح الجسمي للمخيم الجديد للنازحين في منطقة ديبكه، لخدمة ومساعدة اللاجئين والنازحين في الإقليم، وزيارته لمخيم آخر تفقد خلالها أحوال اللاجئين فيه، بالاضافة إلى إفتتاح مستشفى عطايا لرعاية الامومة والطفولة، ووضع حجر الأساس لمستشفى أم الإمارات التخصصي للعيون، أول مستشفى متخصص بطب العيون في كوردستان.

Advertisements

من جانبه أعرب نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان عن سعادته بهذه الزيارة، وأعرب عن شكره وتقديره لأعمال حسين الجسمي الإنسانية، ونشاطاته الخيرية في خدمة المجتمعات والشعوب، متمنياً له دوام التوفيق والنجاح في رفعة الفن والثقافة في الإمارات والخليج والوطن العربي، وخدمة وطنه الإمارات في المحافل العربية والعالمية. مؤكداً تقديره التام للحكومة والقيادة الإماراتية، على تقديمهم الخدمات الإنسانية للمنكوبين في إقليم كوردستان والمنطقة وكافة أنحاء العالم، وعلى جهودهم الواضحة في هذا المضمار الإنساني الذي يرفع من شأنهم بين الأمم، متمنياً تقدم العلاقات الثنائية بين إقليم كردستان والإمارات العربية المتحدة في شتى المجالات، شاكراً في الوقت نفسه دور القنصلية العامة الإماراتية في إقليم كوردستان في العمل على إيصال التبرعات والمساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين في الإقليم وسعيهم المستمر في الإهتمام بالعلاقات بين إقليم كوردستان والإمارات العربية المتحدة.

وفي ختام اللقاء قام رئيس وزراء إقليم كردستان بتكريم حسين الجسمي، عن جميع أعماله الإنسانية والخيرية والثقافية الموسيقية الواضحة والمتميزة في جميع أنحاء الوطن العربي والعالم.

Advertisements
Advertisements

شاهد أيضاً

المرجعية تقف ضد إقليم كردستان ووساطات من عيار ثقيل لحل مأزق بارزاني

موقف المرجعية الشيعية في العراق بشأن قضية الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق سيكون بمثابة …