شاهد أب مسلم يغفر لقاتل ابنه في كنتاكي والقاضية والحضور يبكون تأثرا

Advertisements

موقف مؤثر من أب مسلم في #أمريكا يصفح عن قاتل ابنه ويطلب منه اخبار الشرطة من قطع رأسه حتى يبكي القاضي فوق المنصة فترفع الجلسة، العرب المنهمكون لسفك دماء عرب مثلهم معطين أسوء صورة لهم وللإسلام لا يعتنوا بإظهاره للغرب كصورة للتسامح الإسلامي
وقد عفا قاتل نجله خلال محاكمته، أمس الخميس مستببا في بكاء الحضور جميعا والقاضية.
وكان القاتل، ويدعى تيري ريلفورد، قد شارك في قتل عامل توصيل بيتزا مسلم، خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي، في مدينة ليكسينجنتون بولاية كنتاكي الأمريكية.
وفاجأ الوالد، «عبد المنعم جتمود»، الجميع بإعلان مسامحته لقاتل ولده صلاح الدين، بل أنه احتضنه في مشهد مؤثر للغاية.
وحكمت المحكمة على ريلفورد بالسجن 31 عاما، بعد اعترافه بالتواطؤ في القتل والسرقة، ليعترف جتمود بشعوره بالغضب ليس من القاتل بل من الشيطان الذي أضله.
وحرص جتمود على احتضان القاتل وهمس له في إذنه «اعمل الصالحات عندما تخرج من السجن، وسيغفر لك الله»، ولم يتمالك القاتل ريلفورد نفسه، ليبكي أمام الجميع ويعتذر لجتمود وأسرة القتيل، سألا العفو والمغفرة من الله.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وقال والد الضحية ‘يعلم الإسلام أن الله لن يكون قادرا على أن يغفر’ شخص حتى الشخص الذي كان مخطئا يغفر هذا الشخص، وقال جيتمود لشبكة سي ان ان التابعة وكيت. ‘إن باب فرصة الله أن يغفر له هو مفتوح … وهكذا، والوصول إليه، لديك فصلا جديدا من حياة طيبة القادمة’، وقال ريلفورد في المحكمة.
وكان صلاح الدين جيتمود من موزعي البيتزا في كنتاكي، الولايات المتحدة الأمريكية. تعرض للطعن حتى الموت وسرق في أبريل / نيسان 2015. اتهمت هيئة محلفين كبرى تري تيل ريلفورد من بين 3 متهمين. واعترف ريلفورد بتهمة التخطيط لعملية السرقة ولكنه نفى ادعاءات القتل.

%d مدونون معجبون بهذه: