تعرف على أكثر السيارات متانة وقلة في الأعطال

Advertisements

مع ارتفاع تكاليف المعيشة أصبح المستهلك يبحث عن المزيد من المميزات في السيارة التي يحاول شراءها سواء أكانت جديدة أم مستعملة, فإلى جانب سعر السيارة وتوفيرها في استهلاك الوقود يبحث المستهلك عن جودة الصنع والمتانة وقلة الأعطال ورخص تكاليف الصيانة والإصلاح.

وللبحث عن أفضل السيارات في هذا المجال وسط الكم الهائل من الشركات المصنعة للسيارات والأنواع التي لا حصر لها من السيارات هذه الأيام قامت مجلة “وات كار What Car” بالتعاون مع شركة “وارنتي دايركت Warranty Direct” بإجراء دراسة مسحية لسجلات صيانة السيارات في السوق البريطانية والتي شملت 50 ألف وثيقة تأمين، وتمّ تقييم السيارات بناءً على عدد الأعطال التي تعرضت لها السيارة خلال عام واحد وتحديداً تلك السيارات التي تتراوح أعمارها بين ثلاث وثمانية أعوام. خلصت هذه الدراسة إلى أن السيارات اليابانية هي الأفضل في هذا المجال بينما جاءت سيارات لاند روفر في آخر القائمة.
تربعت سيارات شركة “هوندا” اليابانية على رأس القائمة للسنة السابعة على التوالي باعتبارها أكثر السيارات متانة وجودة حيث تبلغ نسبة احتمال تعرضها لعطل خلال سنة من سيرها 9% فقط، بينما تصل النسبة في “لاند روفر” إلى 55%.

Advertisements

Advertisements

جاءت سيارات شركة “تويوتا” بالمركز الثاني تلتها “لكزس” بينما احتلت “سوزوكي” و”سوبارو” المرتبتين الرابعة والخامسة، وتشاركت “هيونداي” الكورية الجنوبية و”مازدا” و”ميتسوبيشي” اليابانيتين بالمركز السادس، وكانت شركة “كيا” و”نيسان” من بين الشركات العشر الأولى كذلك. ووفق الدراسة فإن سيارات “نيسان” هي الأقل متانة بين السيارات اليابانية حيث تصاب 25% منها بأعطال كل سنة على الأقل.

من بين المراكز العشرة الأولى كانت “شيفروليه” الأمريكية هي الشركة الوحيدة غير الآسيوية حيث بلغت نسبة تعطلها 22%.
من المثير للدهشة فإن السيارات التي تشتهر بالقوة والرفاهية مثل “أودي”، “جاغوار”، و”مرسيدس” جاءت من ضمن السيارات العشر الأخيرة في القائمة, حيث احتلت “أودي” المرتبة 26، “مرسيدس – بنز” في المرتبة 28، “كرايسلر” 31، “جيب” 32، “ساب” 33، “رينو” 34، “ألفا روميو” 35، وأخيراً “لاند روفر” 36.
أما من حيث تكاليف الإصلاح فجاءت “فيات” باعتبارها الأقل كلفة تلتها “رينو” بينما كانت “بورشه” هي الأكثر تكلفة عند الإصلاح تليها “مازدا”.

Advertisements
Advertisements

تدل هذه الدراسة على الفرق الواضح بين السيارات الآتية من الشرق الأقصى وتلك الغربية من حيث الموثوقية في المتانة والجودة الأمر الذي يفرض على عمالقة صناعة السيارات الأوروبية العمل على تحسين جودة سياراتهم في حال الرغبة باستمرار المنافسة في عالم مليء بالأزمات المالية والاقتصادية.
هذا الأمر ينعكس بشكل مباشر على سوق السيارات المستعملة التي تتربع على عرشها السيارات الآسيوية أيضاً حيث يثق الشاري بسيارة يابانية مستعملة أكثر من ثقته بسيارة غربية عند بحثه عن الأفضل, هذا فضلاً عن رخص سعر السيارات الآسيوية بشكل عام مقارنة بالسيارات الغربية.

شاهد أيضاً

موقع إسرائيلي: بعد الاستفتاء وانحسار الإسلاموية الجزائر ستطبع مع إسرائيل

Advertisements ملخص تنفيذي: تعكس الأحداث المحيطة بالاستفتاء الدستوري الأخير في الجزائر اتجاهات متغيرة في المنطقة، …

%d مدونون معجبون بهذه: