خطيب داعش بالموصل: الاتفاقية بيننا وبغداد شائعات..وخسارتنا للموصل معناه سقوط دولتنا

Advertisements

أزاميل/ وكالات: أكد خطيب تنظيم داعش في الموصل، إن “خسارتنا لمدينة الموصل تعني انهيار الدولة الإسلامية في العراق والشام”، نافياً وجود أي اتفاقية بين التنظيم والحكومة العراقية.

ووفق ما نقله مراسل شبكة “روداوو”، قال الخطيب أبو سعد الأنصاري، بحضور نحو 400 مصلٍّ في جامع “المنتصر بالله” في منطقة الموصل الجديدة.: “لقد نصرنا الله بتحرير الموصل ببذل دماء المسلمين من رجال الدولة الإسلامية، فكانت فتحاً مبينا لبقية المدن، وخسارتنا هذه المدينة يعني انهيار دولتنا الإسلامية”.

Advertisements

وأضاف وفق مراسل الشبكة: “تم العثور على منشورات ورقية داخل أحياء الموصل تزعم أن هناك اتفاقية بين الدولة الإسلامية وحكومة بغداد”.

وتقضي الوثيقة بمغادرة تنظيم الدولة مدينة الموصل دون قتال.

Advertisements
Advertisements

وقال في خطبته عقب تفتيش جميع الحضور: “كل ما جاء في الوثيقة عبارة عن شائعات مغرضة، هدفها زعزعة الثقة بين رجال الدولة الإسلامية”.

يذكر أن مدينة الموصل تخضع منذ العاشر من حزيران/ يونيو العام الماضي لسيطرة تنظيم الدولة، بعد تهاوي القوات العراقية، وانسحاب جميع القطعات العسكرية، حيث يعدّها التنظيم حالياً أكبر معقل له في مناطق نفوذه في الجارتين سوريا والعراق.

شاهد أيضاً

بعد ضرب التحالف لهم: حزب الله والجيش السوري يبحثان عن مسار لقافلة داعش

Advertisements Advertisements قال قيادي في التحالف العسكري الداعم للحكومة السورية إن حزب الله اللبناني والجيش …

%d مدونون معجبون بهذه: