مجلس الأمن يقرر تجفيف مصادر تمويل داعش والنصرة

Advertisements

أزاميل/ وكالات: تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع قراراً تقدمت به روسيا، يهدف إلى تجفيف مصادر تمويل مجموعات جهادية مثل تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة، ويهدد بعقوبات على شراء نفط من التنظيم المتطرف ويحث الدول على عدم دفع فدية.

وتجني هذه المجموعات التي تنشط في سوريا والعراق، ملايين الدولارات من تهريب النفط والآثار والفدى التي تطلبها مقابل عمليات الخطف.

Advertisements

وقُدم هذا النص بمبادرة من روسيا حليفة دمشق، وتولت رعايته أيضاً 37 دولة، بينها أبرز أطراف النزاع في سوريا. ويطالب المجلس الدول الأعضاء بتجميد أصول هذه المجموعات التي تقاتل النظام السوري وعدم القيام بتجارة معها سواء بشكل مباشر أو غير مباشر وضبط تهريب شاحنات تمر خصوصاً عبر إقليم كردستان العراق والحدود التركية.

ويوسع القرار حظر المتاجرة بآثار مسروقة ليشمل سوريا، وهو قرار كان سارياً من قبل على العراق. وبحسب خبراء فإن تنظيم “الدولة الإسلامية” يكسب حوالي مليون دولار يومياً عبر بيع النفط إلى عدة وسطاء في القطاع الخاص.

Advertisements
Advertisements

لكن هذه العائدات تراجعت تحت تأثير الضربات الجوية التي يقوم بها التحالف الدولي ضد الجهاديين والتي أدت إلى تدمير مصاف، وخصوصاً بسبب تراجع أسعار النفط.

شاهد أيضاً

بعد زيارة المالكي لروسيا ماهي خطة طهران الجديدة في العراق؟

Advertisements /الشرق الأوسط / الجمعة – 5 ذو القعدة 1438 هـ – 28 يوليو 2017 …

%d مدونون معجبون بهذه: