الصدر يحذر من حرب أهلية..والحكيم:هناك مخطط لتدمير البلاد والدولة في خطر

حذر رئيس تحالف عراقيون عمار الحكيم، الاثنين، من مخطط لتدمير البلاد وجرها لأتون الفتنة وصراع الارادات، فيما حث الجهات المعنية الى عدم التهاون مع تعريض هيبة الدولة الى الخطر، فيما حذر مقتدى الصدر من حرب أهلية.  

وقال الحكيم في تدوينة، ان “تكرار استهداف المنشآت العامة والخاصة لا سيما في العاصمة بغداد وآخرها تعرض منازل في منطقة الرضوانية للقصف ما ادى الى سقوط شهداء بينهم نساء واطفال ينم عن وجود مخطط لتدمير البلاد وجرها لأتون الفتنة وصراع الارادات”.  

واضاف الحكيم “نحن اذ نستنكر وبشدة هذه الاعمال الاجرامية فإننا نحث الجهات المعنية على الإسراع بمعالجتها ومعرفة مسببيها وتقديمهم الى العدالة وعدم التهاون مع تعريض هيبة الدولة الى الخطر”.  

الصدر يحذر

Advertisements

فيما حذر مقتدى الصدر من وجود ’جهات مشبوهة’ تريد أن تؤجج الوضع في العراق وقد تجر إلى حرب أهلية

Advertisements

الكاظمي يوقف القوة الأمنية المسؤولة

من جهته، أمر رئيس الوزراء الكاظمي بتوقيف القوة الأمنية الماسكة، وكل الجهات الأمنية المعنية لتقاعسها عن أداء مهامها الأمنية، وقرر أيضا معاقبة كل قوة تتقاعس وتسمح بمثل هذه الخروق الأمنية،
كما أمر بفتح تحقيق فوري بالحادث وملاحقة الجناة مهما كانت انتماءاتهم وارتباطاتهم لينالوا أشد العقوبات.
استهدفوت بصاروخي كاتيوشا منزل أحد العوائل الآمنة ودمرته بالكامل وتسببت باستشهاد خمسة أشخاص، ( ثلاثة أطفال وأمرأتين ) وجرح طفلين، وقد تم تحديد مكان الانطلاق من منطقة حي الجهاد .

وذكرت العمليات في بيان، تلقن “أزاميل” نسخة منه، (28 ايلول 2020)، انه “في الوقت الذي تبذل فيه الحكومة والقوات الأمنية قصارى جهدها في سبيل رعاية مصالح المواطنين وحمايتهم وبسط القانون ودعم الاستقرار، تنبري عصابات الجريمة والمجاميع الخارجة عن القانون لممارسة أعمالها الوحشية وترتكب الجرائم بحق المواطنين الآمنين، بهدف خلق الفوضى وترويع الناس”.    

واضاف “فقد أقدمت هذه العصابات عصر اليوم على ارتكاب جريمة جبانة في منطقة البوشعبان ( البوعامر ) قضاء الرضوانية في بغداد، عندما استهدفت بصاروخي كاتيوشا منزل أحد العوائل الآمنة ودمرته بالكامل وتسببت باستشهاد خمسة أشخاص، ( ثلاثة أطفال  وأمرأتين ) وجرح  طفلين، وقد تم تحديد مكان الانطلاق من منطقة حي الجهاد”.    

Advertisements

واشارت العمليات الى ان “القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وجه بإيداع القوة الأمنية الماسكة، وكل الجهات الأمنية المعنية في التوقيف، لتقاعسها عن أداء مهامها الأمنية، وستعاقب كل قوة تتقاعس وتسمح بمثل هذه الخروقات الأمنية”، مؤكدة ان “الكاظمي أمر بفتح تحقيق فوري بالحادث وملاحقة الجناة مهما كانت انتماءاتهم وارتباطاتهم لينالوا أشد العقوبات”.    

وشدد الكاظمي بحسب البيان على “جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف جهودها الاستخبارية في المرحلة الراهنة للحد من هذه الجرائم التي تروّع المواطنين، وأكد عدم السماح لهذه العصابات بأن تصول وتجول وتعبث بالأمن دون أن تنال جزاءها العادل”.    

وافاد مصدر امني، الاثنين، بمقتل 5 اشخاص على الأقل وجرح اثنين اخرين من عائلة واحدة بينهم اطفال جراء قصف بصاروخ كاتيوشا استهدف محيط مطار بغداد.  

وقال المصدر “عند الساعة 6:30 من مساء اليوم جرى إطلاق صاروخ كاتيوشا من منطقة حي الجهاد”، مبينا أن “الصاروخ سقط على منزل قرب سياج المطار، مما تسبب بمقتل 3 أشخاص وجرح 2 من أفراد العائلة”.      

شاهد أيضاً

مقاطعة فرنسا يقودها الأخوان ويدعمها أردوغان..و السعودية تكتفي ببيان!

قال مصدر مطلع، الثلاثاء، أن مقاطعة فرنسا يقودها الأخوان ويدعمها أردوغان..مشيرا إلى أن هذا الامر دفع السعودية لأن تكتفي بإصدار بيان، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي هدد بتحميل أردوغان مسؤولية أية عمليات إرهابية ستحدث مستقبلا.

%d مدونون معجبون بهذه: