الرئيسية / الرئيسية / العالم / آخر خبر / السبسي: تونس لن تحكمها الشريعة أبدا

السبسي: تونس لن تحكمها الشريعة أبدا

أزاميل/ وكالات: في مقابلة نشرها السبت الموقع الالكتروني لمجلة “باري ماتش” الفرنسية أقر الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بوجود خلل في الاجهزة الأمنية في بلاده ما أدى إلى سهولة القيام بالاعتداء على متحف باردو، فيما أكد زعيم حزب النهضة الإسلامي التونسي أن لا مكان لداعش في تونس.

وأشار السبسي مع ذلك إلى ان الأجهزة الأمنية “تحركت بطريقة فعالة جدا من أجل انهاء الاعتداء على متحف باردو بسرعة وتحاشوا بالتأكيد سقوط عشرات القتلى الاضافيين في حال تمكن الارهابيون من تفجير أحزمتهم الناسفة”.

ومن جانب أخر شدد على أن “تونس لن تحكم ابدا من خلال الشريعة..وستبقى ملاذا للديموقراطية”.

وكان تنظيم “الدولة الاسلامية” قد تبنى الاعتداء الاربعاء على متحف باردو بتونس والذي أسفر عن مقتل 23 شخصا من بينهم 20 سائحا أجنبيا، من اليابان، وفرنسا، وبولندا وكولومبيا.

ومن جهته قال راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة الإسلامي التونسي في مقابلة مع بي بي سي إن تنظيم “الدولة الإسلامية” لا مكان له في تونس، لكنه موجود في ليبيا المجاورة وطالما الأوضاع ليست مستقرة فيها فسوف يهدد تونس.

وقال الغنوشي في مقابلة بثتها بي بي سي اليوم الأحد 22 مارس آذار 2015، إن رسوخ الحريات في تونس لن يسمح بوجود لتنظيم “الدولة الإسلامية”، لكن عناصره يتسللون من ليبيا المجاورة. وأضاف أن العملية الأخيرة كشفت نقاط الضعف في النظام الأمني في تونس، لكنه أكد أن بلاده سترد على الهجوم.

شاهد أيضاً

شاهد تغريدات صادمة تدعي العروبة والإسلام على هجومي تونس واليمن

مرتبط