كمامة

اختراع مدهش:كمامة تقتل الفيروسات أثناء التنفس!

Advertisements

طور باحثون في الولايات المتحدة “مفهوما جديدا” لكمامة الوجه، وذلك بحقنها بمواد كيميائية مضادة للفيروسات، قادرة على تعقيم الرذاذ المصاحب لزفير من يرتدي الكمامة.

ووجد الباحثون في جامعة “نورث ويسترن” الأميركية أن أقمشة الكمامات العادية، “غير المنسوجة”، والتي استخدموها بابتكارهم قد عملت بشكل جيد لإثبات المفهوم الذي يعملون على تحقيقه.

Advertisements

وعلى الرغم من أن الكمامات العادية قادرة على منع أو إعادة توجيه رذاذ الجهاز التنفسي المصاحب للزفير، إلا أن جزءا كبيرا من الرذاذ والفيروسات العالقة به لا تزال تتسرب خارج الكمامة، ما دفع فريق البحث الذي يقوده البروفيسور، هايوي هوانغ، إلى العمل على تحييد الفيروسات بشكل كيميائي لتعطيلها بسرعة أكبر.

واستخدم الفريق طبقة من بوليمر البوليانين، تحوي مادة حمض الفوسفوريك، بالإضافة إلى ملح النحاس، لتدعيم الكمامات بطريقة تجعلها قاتلة للفيروسات.

Advertisements

وأثبتت التجارب أن المواد الكيماوية لم تنفصل عن الكمامة، وأنها لا يمكن استنشاقها، ما يجعلها آمنة للاستخدام.

وتعمل الطبقة الكيماوية على مهاجمة الفيروسات المصاحبة لرذاذ التنفس، ومن ثم تعطيل عملها قبل عبورها إلى الجانب الآخر من الكمامة.

ويقول الفريق إن الابتكار قادر على تعقيم 82 بالمئة من الرذاذ التنفسي المنفلت عبر الكمامة، ما يحد من فرص نقل العدوى للغير بشكل كبير.

ويأمل البروفيسور هوانغ أن يوفر ابتكاره أساسا علميا لغيره من الباحثين، لتطوير إصداراتهم الخاصة المعتمدة على استراتيجية التعديل الكيميائي للكمامات، للحد من تفشي الفيروسات.

“بات بحثنا معرفة مفتوحة، وسنحب أن نرى المزيد من الأشخاص ينضمون إلى هذا الجهد لتطوير أدوات لتعزيز استجابات الصحة العامة”، قال هوانغ.

المصدر: الحرة

كمامة طبية تقضي على كورونا في دقائق

وكانت شركة كندية أعلنت نجاحها في يوليو الماضي في إنتاج كمامة طبية تقضي على فيروس كورونا بشكل شبه كامل. فما خصائص هذه الكمامة.

Advertisements

مثلت الكمامات الطبية مصدراً للجدل منذ بدء جائحة كورونا في العالم، ففي حين يوصي بها الكثير من الأطباء والعلماء وتلزم العديد من الحكومات مواطنيها بارتدائها، توجد آراء أخرى تشكك في فعالية الكمامات ضد فيروس كورونا. لكن المشككين قد يضطرون لتغيير رأيهم بعد توصل شركة (i3 BioMedical Inc.) الكندية بالتعاون مع علماء من جامعة تورونتو إلى صنع كمامة طبية تستطيع القضاء على فيروس كورونا خلال دقائق، بحسب ما نقل موقع ميركور (Merkur) الألماني.

تكنولوجيا متطورة

Advertisements

 قالت الشركة في بيان إعلامي إن فريق العلماء بجامعة تورونتو اختبر فعالية الكمامة، والتي يطلق عليها إسم (TrioMed Active Mask Type IIR)، وتأكدوا من قدرة طبقتها الخارجية على إبطال فيروس كورونا بنسبة تتعدى 99 بالمئة، كما جاء على موقع إر تي إل (RTL) الألماني. وأضاف بيان الشركة أن فيروس كورونا المستجد يظل على أسطح الكمامات العادية لمدة 7 أيام على الأقل بحسب الدراسات، غير أن الكمامة الجديدة تقضي على الفيروس في دقائق بفضل تكنولوجيا مضادة للميكروبات، وهو ما يقلل من خطر العدوى بطريقة غير مسبوقة.

وفي تصريح نقله  موقع (News Wire) قال بيير جان ميسيه، وهو رئيس مجلس إدارة الشركة المنتجة للكمامة:” هذه الكمامة الطبية الأولى والوحيدة التي ثبت علمياً أنها قادرة على إبطال مفعول فيروس كورونا”. وأضاف ميسيه: “لقد أنفقنا الملايين على مدار سنوات طويلة حتى نتوصل لهذه التكنولوجيا المقاومة للميكروبات، ومنتجاتنا تستخدم من الأطقم الطبية في جميع أنحاء العالم وتم اختبارها من قبل أطراف ثالثة أثبتت جودتها”. كما جاء في البيان أن الكمامة الجديدة نجحت في القضاء على أنواع أخرى من الأمراض، مثل مرسا (المكورات الذهبية المقاومة للميثيسيلين) والفيروس المسؤول عن الأنفلونزا.

منع العدوى ذاتيا

تعد هذه الكمامة الطبية الجديدة طفرة في مواجهة العدوى بفيروس كورونا. فبحسب ما نقل موقع (RTL) عن دراسة بدورية (American Journal of Infection Control)، يقوم الإنسان بلمس وجهه في المتوسط 23 مرة بالساعة. وعند لمسه لسطح الكمامة الطبية العادية الذي قد يتواجد عليه الفيروس، قد ينقل الإنسان العدوى لنفسه إذا لمس وجهه بعدها. كما أن هذه الكمامة لديها فترة صلاحية لمدة خمسة أعوام، مما يجعلها عملية بشكل كبير، خاصة للطواقم الطبية.

Advertisements

شاهد أيضاً

موقع إسرائيلي: بعد الاستفتاء وانحسار الإسلاموية الجزائر ستطبع مع إسرائيل

Advertisements ملخص تنفيذي: تعكس الأحداث المحيطة بالاستفتاء الدستوري الأخير في الجزائر اتجاهات متغيرة في المنطقة، …

%d مدونون معجبون بهذه: