إيران: ندعو واشنطن إلى إعلان التوبة وعلى بايدن تعويضنا!

إثر فوز جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة، دعت الخارجية الإيرانية اليوم الأحد اشنطن إلى إعلان التوبة وعلى بايدن تعويضنا عما فات، ووقف حربها الاقتصادية على إيران.

Advertisements
Advertisements

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة إن “هناك فرقا واضحا بين معسكري الرئيس الحالي دونالد ترامب وبايدن، لكن طهران تترقب الإجراءات العملية من الإدارة الأمريكية المقبلة”.

بايدن مطالب بتعويضنا!

 وأشار إلى أن “على بايدن التعويض عما فات وأعددنا لائحة بالالتزامات التي على أمريكا تطبيقها تجاه إيران”، مؤكدا أنه “ليس أمام أمريكا سوى انتهاج طريق الاحترام والعودة إلى المسار القانوني”.

Advertisements

 واعتبر خطيب زادة أن “أمريكا ليست في موقع يؤهلها لفرض شروط على إيران وقد تسببت بخسارة مليارات الدولارات للشعب الإيراني”.

وأضاف: “على أمريكا أن تعلن التوبة وتوقف حربها الاقتصادية على إيران”.

وشدد المتحدث على أن طاولة مفاوضات الاتفاق النووي لا تزال قائمة وتتسع للجميع “على الرغم من إدراكنا أن الطريق صعبة”.

Advertisements

روحاني: نأمل أن تعود لتنفيذ التزاماتها

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال اليوم، إن الإدارة الأمريكية الجديدة أمام فرصة تمكنها من تدارك الأخطاء التي ارتكبتها الإدارة السابقة والتخلي عن سياسة عدم احترام القوانين والتعهدات الدولية”.

Advertisements

وعر روحاني عن أمله بـ”أن يعي الذين فرضوا الحظر أن طريقهم كان خاطئا ولن يحقق أهدافهم على الإطلاق.

وأضاف خلال اجتماع اللجنة العليا لمكافحة كورونا، أن “الشعب الإيراني وخلال السنوات الثلاث الماضية كان يعاني من الإرهاب الاقتصادي إلا أنه تصدى له بكل مقاومة وصبر وبسالة”، مؤكدا أن “الشعب سيستمر في طريق المقاومة والصبر لدفع الطرف الآخر للامتثال للقوانين الدولية”.

Advertisements

وأعرب عن أمله بأن “يعي واضعو الحظر أن طريقهم خاطئ وغير صحيح ولن يحقق أهدافهم على الإطلاق”، داعيا لأن تكون تجربة السنوات الثلاث الأخيرة درسا للإدارة الأمريكية القادمة لتعود إلى تعهداتها وتلتزم بالقوانين الدولية.

Advertisements

شاهد أيضاً

منصور الناصر القنيبي

ردا على القنيبي من دمر أفغانستان: الإسلام أم الأمريكان؟ ..شاهد

ردا على القنيبي من دمر أفغانستان: الإسلام أم الأمريكان؟ نشر الشاعر والمفكر منصور الناصر ردا …