آخر أخبار “صاحب القطط” عدنان أوكتار: سجن 1075 عاما مع وقف التنفيذ!

تحديث: 12 يناير 2021 أًصدر القضاء التركي حكما ضد الداعية عدنان اوكتار بالسجن لمدة 1075 عام مع إيقاف التنفيذ بعد أن وجه اليه جملة من التهم.

Advertisements
Advertisements

ومن هذه التهم: تأسيس منظمة إجرامية، والاعتداء الجنسي على الأطفال، والتحرش الجنسي، والعلاقات الجنسية مع القصر، والاختطاف، والاغتصاب، والابتزاز، وحرمان أشخاص من الحرية بطريقة غير قانونية، والتجسس العسكري والسياسي، والاحتيال من خلال استغلال المعتقدات الدينية ومشاعر الناس، وانتهاك الخصوصية، وتزوير الوثائق وتجارة المخدرات.

وكان من المتوقع في منشور سابق لموقع أزاميل أن يعاقب بأضعاف مدة هذا الحكم.. ولكن الله ستر ولطف!

وكان “أوكتار”، صاحب الـ”64 عامًا”، داعية إسلامي يخطب الخطب الإسلامية، فيما كان مُحاطًا بالنساء الفاتنات اللاتي أطلق عليهن اسم “القطط الصغيرة”، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

اعتداء جنسي

وأفادت الصحيفة البريطانية، بأن “أوكتار” أدين بارتكاب 10 تهم منها الاعتداء الجنسي على الأطفال وقيادة عصابة إجرامية والاغتصاب والابتزاز والاحتيال والتجسس السياسي والعسكري والتعذيب.

وذكرت الصحيفة، أن “أوكتار”، كان داعية إسلامي محافظ ومعروف يعقد مناقشات دينية، محاطة بنساء يرتدين ملابس ضيقة عبر قناته التلفزيونية الخاصة.

Advertisements

وأشارت إلى أن جلسات الاستماع الخاصة بمحاكمته، تضمنت تفاصيل مريعة ومزاعم مروعة عن جرائم جنسية، إذ أخبر “أوكتار” رئيس المحكمة في ديسمبر أن لديه ما يقرب من ألف صديقة.

اعترافات امرأة

Advertisements

فيما قالت إحدى النساء أمام المحكمة، والتي عرفت نفسها باسم مستعار “CC”: إن “أوكتار” اعتدى عليها جنسيا ونساء أخريات مرارًا، مشيرة إلى أنه أجبر نساء اغتصبهن على تناول حبوب منع الحمل.

فيما رد “أوكتار” على سؤال المحكمة بشأن تواجد (69 ألف) حبة منع حمل في منزله، بأنها تستخدم لعلاج اضطرابات الجلد واضطرابات الدورة الشهرية، على حد قوله.

Advertisements
Advertisements

يواجه الداعية و “صاحب القطط” عدنان أوكتار المعروف أيضا باسم هارون يحيى، أحكاما بالسجن حتى سنة 3385! لتهم متعددة من بينها الاعتداء الجنسي.  

وقد تنتظر الداعية الإسلامي كما يطلق على نفسه، عقوبة سجن تصل إلى 1365 عاما.  

Advertisements

وقدم المدعون العامون يوم 13 نوفمبر لائحة اتهام إلى المحكمة الجنائية العليا في إسطنبول.  

ويواجه أوكتار المعروف بـ “الداعية الراقص” تهما عديدة منها “تأسيس تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسيا، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري”.  

تطورات جديدة في قضية الداعية التركي "غريب الأطوار" عدنان أوكتار! - الخليل  مباشر

وأوكتار هو من بين 236 متهما يحاكمون بتهمة الانتماء إلى جماعته، فيما يواجه كبار أعضاء الجماعة أحكاما بالسجن تصل إلى 12 عاما.  

وألقي القبض على أوكتار البالغ من العمر 64 عامًا، والذي كان يمتلك قناة تلفزيونية، في عام 2018 مع 200 متعاون، بعد مزاعم بالاعتداء الجنسي واختطاف القاصرين.  

وكان أوكتار يظهر في برنامج تلفزيوني ليشرح الشريعة وقيم التسامح في الإسلام، وسط راقصات وفنانات إغراء اعتاد أن يطلق عليهن اسم “القطط”، لكن الهيئة العليا للإعلام في تركيا أوقفت في فبراير من العام الماضي بث برامجه.  

وحسب اعترافاته بعد القبض عليه، كان يستخدم “قطط أوكتار” لابتزاز شخصيات تركية وأجنبية ذات نفوذ.  

وكان أوكتار يملك 95 بيتا للتنظيم، وله أتباع من الطبقة الغنية في تركيا يساعدونه في ابتزاز النساء.  

Advertisements

وكتب أوكتار المئات من الكتب، قال إنه قدم من خلالها تفنيدا “للمغالطات العلمية” التي تحتويها الداروينية، وأشهر هذه الكتب، كتاب “أطلس الخلق” الذي يتضمن صور المئات من عينات الحفريات، وقد وثق فيه كيف أن المخلوقات الحية لم تتطور، بل ظلت كما هي لملايين السنين، على حد تعبيره.  

70 قضية ضدّ أوكتار

كشفت مصادر أمنية أنّ 70 دعوة قضائية تم تجميعها ضدّ المدعو عدنان أوكتار، بحقّ 70 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 11 و40 سنة، منهم رجال ونساء وفتيات وأطفال.

وحسب أحد المواطنين الأتراك المقيمين في النمسا، فإنه تقدم بشكوى للمحكمة التركية بعدما تفاجأ برؤية ابنتيه الاثنتين في برنامج على قناة عدنان أوكتار المعروفة بـ “A 9″، ليكتشف أن ابنتيه محتجزتان في قصر أوكتار من قبل شبكته.

إسرائيل منزعجة من اعتقال أوكتار

Advertisements

يذكر ان خبر اعتقال أوكتار حينها لاقى صدى واسعًا في الصحف العالمية لا سيما العربية والإسرائيلية، واللافت أن الإعلام الإسرائيلي قدّم الخبر منتقدًا اعتقال أوكتار، واصفًا إياه بصديق إسرائيل.

حيث نشرت صحيفة ذا جويش برس (The Jewish Press) خبر اعقتال أوكتار تحت عنوان “اعتقال زعيم مسلم وصديق إسرائيل”. بينما نشرت صحيفة ذا جورسليم بوست (The Jerusalem Post) الأكثر قراءة في إسرائيل، خبر اعقتال أوكتار بعنوان “هل هي نهاية طريق الصداقة بين أوكتار وإسرائيل؟”. أمّا صحيفة هارتز (Haaretz) الإسرائيلية الشهير فقد كتبت عن الخبر تحت عنوان “القبض على زعيم جماعة إسلامية تركي مع حريمه القطط”.

كما نشرت صحيفة ذا تايم أف إسرائيل (The Time Of Israel) خبر اعتقال أوكتار ، وتناولت خلال الخبر العلاقة الجيدة بين الأخير وإسرائيل، وعن موافقه المؤيدة لإسرائيل.

عدنان أوكتار صاحب نظرية "حوريات الأرض" دجال أم مفكر إسلامي عصري | ممدوح  فراج النابي | صحيفة العرب

شاهد أيضاً

ما الذي قاله هيدجر حقا؟

لماذا هيدجر هو الأهم؟ لأنه يعلمنا كيف نكون على قيد الحياة! Advertisements Advertisements كتب منصور …