لأول مرة: مسجد يبث أغان في الجزائر وجدل حاد في مواقع التواصل “شاهد”

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر مقطع فيديو لمسجد يبث أغان في منطقة القبائل، الثلاثاء، وفيما عبر البعض عن سعادته بالأمر، اعترض آخرون على ذلك باعتباره غير شرعي دينيا.

Advertisements
Advertisements

وقال أحد الأشخاص في الفيديو: “اليوم عيد رأس السنة الأمازيغية وأتمنى عاما سعيدا للجميع، أنا سعيد لسماع هذه النغمة التي تنبعث من مكبر صوت المسجد… هذا دليل على التعايش والتسامح وأتمنى أن تعمم هذه الظاهرة في المنطقة بأكملها وأن نراها في مساجد أخرى”.

Advertisements

وأثار المقطع ردود فعل متباينة بين مندد بالفعل باعتباره “انتهاكا لحرمة المسجد”، وبين مرحب به.

وفي وقت لاحق، قال عيسى بوعيشة مدير الشؤون الدينية في مدينة تيز وزو إن “ما جاء في صفحة التواصل الاجتماعي غير صحيح وأن شريط الأغاني مصدرها مكبر الصوت الذي كان موضوعا فوق القاعة التابعة للجنة القرية حيث أن المسجد يشهد ترميمات داخلية منذ عدة أشهر”، في حين أكد مصور الفيديو أن الأغنية مصدرها مكبرات صوت المسجد.

ويحتفل الجزائريون في 12 يناير من كل عام بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتحظى المناسبة بأهمية كبيرة خاصة في منطقة القبائل شمال البلاد.

جدل في مواقع التواصل

في حركة فريدة من نوعها، بث أحد مساجد منطقة القبائل بالجزائر، أغاني أمازيغية للفنان القبائلي الراحل ليدير، عبر مكبرات صوت المئذنة، وذلك احتفالا برأس السنة الأمازيغية (عيد يناير).

Advertisements
Advertisements

وقد صنعت هذه الخطوة حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتسأل المعلقون عن الأسباب التي دفعت بإمام المسجد للقيام بهذه الخطوة، وما موقف السلطات الرسمية من ذلك.

ونشرت صفحة (بجاية سيتي) الفيديو دون تحديد مكان تواجد المسجد، وأرفقت الفيديو بنص باللغة الفرنسية جاء فيه:”يناير مكبرات المساجد تعزف موسيقى بمناسبة يناير”.

وظهر في الفيديو مواطن من المنطقة يرجع أنها قرية آيت أوغلان، يعبر عن إعجابه بالخطوة وهو يتكلم باللغة الأمازيغية:”أسقاس أمقاز (عيد سعيد) إنه لشيء جميل أن يبث المسجد أغاني أمازيغية تراثية”.

Advertisements

وهذه هي الأغنية الأصلية

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: