أنباء عن إستقالة سعود الفيصل وفيما السعودية تنفي..تواصل مصادر أخرى التأكيد!

أزاميل/ متابعة: نفى مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أن يكون وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قد قدم استقالته، فيما كشفت مصادر أن الفيصل سبق وقدم استقالته بالفعل قيل عدة أشهر، مؤكدة أن الأيام المقبلة ستشهد الإعلان الرسمي عن قبول الاستقالة.

Advertisements
Advertisements

وكانت تقارير قد تداولت أمس خبرا عن استقالة الفيصل البالغ من العمر 75 عاما، والذي أجريت له عملية جراحية في كانون ثان/ يناير الماضي.

وأكد مدير الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السفير أسامه نقلي أن” الأنباء التي ترددت البارحة عن استقالة الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية من منصبه مجرد إشاعة مثل ما سبقها”.

Advertisements

وكتب على صفحته على موقع (تويتر): “منذ عشر سنوات وأنا أنفي تارة خبر وفاة سعود الفيصل وأخرى خبر استقالته.. لا أصحاب الإشاعات سئموا ولا أنا يئست”.

وكانت مصادر سعودية قالت الاثنين، إن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز قبل استقالة سعود الفيصل من منصبه وزيرًا للخارجية.

ولم توضح المصادر أسباب الاستقالة المزعومة، ولكن مراقبين يربطون بينها وبين التغييرات السياسية التي تشهدها السعودية منذ استلام الملك سلمان لمنصبه ملكا للبلاد.

Advertisements

من جهة أخرى أكدت مصادر سعودية مسؤولة صحة الأنباء التي تحدث عن قبول استقالة وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل من منصبه.

وكشفت المصادر لـ”بوابة القاهرة”، أن الفيصل تقدم – لأسباب صحية – باستقالته بالفعل قيل عدة أشهر إبان عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز لكن لم يتم البت فيها وتركها في عهد الملك سلمان ولم يسحبها لنفس السبب وهو الظروف الصحية التي يمر بها.

وقالت المصادر، إنه ربما الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة وحاجة السعودية لقوة دفع ديبلوماسية كبيرة تترافق مع تحركاتها في العهد الجديد هي التي دفعت الملك سلمان لقبول الاستقالة رغم رفضه لها في البداية أيضا، مصيفة أن للفيصل مكانة كبيرة بين العائلة الحاكمة ولدى الحكم الجديد وليس من السهولة التفريط به في الظروف الراهنة، نظرا لخبرته الكبيرة التي تمتد لـ 40 عاما وزيرا للخارجية.

Advertisements
Advertisements

وقالت إنه سيتم خلال الأيام المقبلة الإعلان الرسمي عن قبول الاستقالة، وذلك في ظل تشاور عن البديل الذي ربما يتجاوز نائب وزير الخارجية الحالي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله نجل الملك الراحل الذي يقوم حاليا بمهام الوزير الإدارية على الأقل وأنه ربما تكون هناك مفاجأة في اختيار الوزير الجديد حيث سيكون من جيل الشباب.

ويتولى الفيصل منصب منصب وزير الخارجية في السعودية منذ العام 1975.

Advertisements

وكان الأمير سعود الفيصل البالغ 75 عام قد أجرى عملية جراحية، وشهدت حالته الصحيه تدهوراً في الفتره الأخيره.

Advertisements

شاهد أيضاً

سعود الفيصل، هيلاري

هل أغلق سعود الفيصل الهاتف في وجه هيلاري فعلاً؟ ومواقع قطرية ترد

تصاعد في اليومين الماضيين تداول حادثة قيام وزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل بإغلاق الهاتف في وجه نظيرته الأمريكية، بسبب طلب الأخيرة منه عدم إرسال قوات سعودية إلى البحرين عام 2011، فيما ردت مواقع محسوبة على قطر على هذه الرواية بطريقتهم.