شاهد “حصد الجواسيس” آخر إصدار لأفلام الرعب الداعشية

 

Advertisements
Advertisements

ازاميل/ متابعة: أصدر المكتب الإعلامي في “ولاية الفرات” (البوكمال السورية، والقائم العراقية) إصدارا جديدا بعنوان “حصد الجواسيس”، استخدم فيه مخرج الإصدار طريقة “أفلام الأكشن” الأجنبية، مظهرا عناصر التنظيم على شكل “قوات خاصة”.

Advertisements

الضحية في هذا الإصدار الهوليودي كان العراقي ظافر الزاوي من أبناء مدينة القائم العراقية، الذي اعترف بتعاونه مع الجيش العراقي، وقدم له معلومات عن المواقع العسكرية التي يتواجد فيها الدواعش في القائم.

ومن خلال لقطات لا تُشاهد سوى في الأفلام الأجنبية، قام أحد أطفال التنظيم أو “أشبال الخلافة”، كما يُطلق عليهم، بتعبئة مخزن رصاص لمسدس، في الوقت الذي تقدمت فيه سيارتان فاخرتان ( جي إم سي وكيا أوبتيما) وسط شارع مظلم، ترجل منهما عدة أشخاص ملثمون، برفقتهم “الجاسوس” الذي ارتدى لباس الإعدام البرتقالي.

وتابع مخرج الإصدار لمساته “المثيرة”، حينما ركز كاميرا متدنية أظهرت العناصر الملثمين مصطفين بشكل موحد، فيما قام الطفل بالتجول بينهم، وربت بيده على كتف “الجاسوس”، طالبا منه الجلوس، ومزيحا عن عينيه الغطاء.

Advertisements

وقبل أن ينفذ الطفل مهمته، وجَّه رسالة إلى الغرب قائلا: “يا أيها الأمريكيون، يا أيها الأوروبيون، يا أيها الروسيون (الروس)، يا أيها المرتدون، هذه رسالة من شبل الخلافة: والله لن تنفعكم طائراتكم ولا وكلاؤكم ولا جواسيسكم، وموعدنا دابق بإذن الله”.

Advertisements

وفي ختام الإصدار، قام الطفل بإطلاق عدة رصاصات على المواطن العراقي المتهم بـ”التجسس” لصالح الجيش العراقي، وهو يردد: “الله أكبر والعزة لله”.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: