وتماسك مايويذر (38 عاما) أمام بداية عنيفة من باكياو، ثم اعتمد على طريقته الدفاعية واللكمات الخاطفة، ليسيطر على مجريات الأمور في اللقاء الذي استمر 12 جولة، ويحقق الانتصار الثامن والأربعين على التوالي دون هزيمة.

وحاول باكياو كثيرا أن يدفع مايويذر إلى الوراء، لكن الملاكم الأميركي المخضرم استغل مهاراته الدفاعية قبل أن يسدد لكمات مؤثرة تجاه منافسه الفلبيني.

 

 

واستغرق الإعداد للمواجهة -بين أفضل اثنين من الملاكمين في جيلهما- أكثر من خمس سنوات، وحفلت بجوائز مالية هي الأضخم على الإطلاق في تاريخ هذه الرياضة.

Advertisements

 

وقال مايويذر في الحلبة بعد نهاية النزال “عند كتابة كتب التاريخ فإنها تستحق الانتظار”، قبل أن يضيف “ماني باكياو ملاكم مذهل. أرى الآن لماذا هو على القمة في الملاكمة.. أنا ملاكم بارع وتفوقت عليه”.

وضمن مايويذر 120 مليون دولار على الأقل من هذه المباراة، وأعلن في الحلبة أن هذه المواجهة القادمة ستكون الأخيرة بالنسبة له.

وقال مايويذر “مباراتي القادمة في سبتمبر (أيلول) ستكون الأخيرة، وسأعتزل برصيد 49 انتصارا دون هزيمة”.

Advertisements

وأضاف الملاكم الأميركي الذي خاض مباراته الحادية عشرة على التوالي في القاعة نفسها في لاس فيغاس، “لقد بلغت الأربعين تقريبا الآن وأنا مستمر في الرياضة منذ 19 عاما، وكنت بطلا للعالم طوال 18 عاما”.

وبعدما توقف رصيده عند 57 انتصارا في 65 مباراة، تعامل باكياو مع الهزيمة بهدوء بعد أن ضمن الحصول على ثمانين مليون دولار على الأقل.

Advertisements

وقال باكياو “إنها مباراة جيدة، كنت أعتقد أنني فزت، إنه لم يفعل أي شيء. كان يتحرك بعيدا عني دائما”، مضيفا “نلت منه في كثير من المرات.. كنت أسدد اللكمات وكنت أعتقد أنني الفائز”.

وفي الفلبين، بكى كثيرون حزنا على هزيمة مواطنهم، ووجه بعضهم اتهامات بحدوث تجاوزات لصالح الملاكم الأميركي، في حين طالب آخرون بمباراة إعادة بين الملاكمين الكبيرين.

المصدر : رويترز