نصر الله: أميركا تسعى لشرعنة تقسيم العراق والحروب الأهلية وهذا يؤسس لتقسيم اليمن وسوريا وحتى السعودية

ازاميل/ متابعة: تحدث الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله مساء اليوم عبر قناة “المنار” وتطرق في بداية كلمته الى أحداث اليمن، مشيرا الى البيان السعودي بوقف “عاصفة الحزم”، الذي قال ان العاصفة حققت أهدافها لكن العدوان ما زال مستمرا على اليمن، مضيفا:”نحن أمام عملية نزاع وتضليل منذ بدء عاصفة الحزم. كلهم أيدوا وباركوا ما حققته السعودية في عدوانها”، معتبرا “أن الاعلام لدى الطرف الآخر المؤيد لعاصفة الحزم قوي”، متسائلا عن الأهداف التي تحققت منذ بدء العدوان الى اليوم.

Advertisements
Advertisements

ثم تطرق الى العراق فقال: “بعد سيطرة داعش على عدد من المناطق هناك وبعد إعلان تحالف دولي بقيادة اميركا لمحاربة داعش، أذكركم ان اميركا ليست جادة ولا مستعجلة في محاربة داعش، لا بل ستعمل على انجاز مشروعها في المنطقة ألا وهو تقسيم المنطقة على أسس طائفية وعرقية بين عرب وكرد، سنة وشيعة إلخ”…

وتابع:”اميركا تسعى لشرعنة الحروب الأهلية في منطقتنا، وأول خطوة على شرعنة تقسيم العراق هو ما يعمل عليه الكونغرس الاميركي، حيث يجيز تسليح قوى في العراق على أساس طائفي وعرقي. وعندما دعت المرجعية الدينية في العراق لمواجهة داعش كانت دعوتها للدفاع عن السيادة العراقية، ومثلها فعلت الحكومة العراقية وهناك شواهد ومنها محافظة صلاح الدين بغالبيتها السنية والتي سقط فيها شهداء للجيش الشعبي”.

وقال: “لا حجة للاميركي ان يغطي سلاحا لبعض القوى، لا بل يرفض الاميركي بيع سلاح للحكومة العراقية، مما يؤكد هدفها في الوصول الى التقسيم”.

Advertisements

وشدد على خطورة هذا الوضع، لأن الموضوع لا يتعلق بالعراق فقط، إذ على الجميع أن يعرف أن أي تقسيم للعراق يؤسس لخطوات لاحقة في تقسيم اليمن وسوريا، بما فيها الدول المتواطئة إذ سيصل التقسيم اليها وفي مقدمتها السعودية.

وكرر تركيزه على خطورة تقسيم المنطقة مجددا، لما لذلك من آثار مدمرة على شعوب المنطقة، داعيا الى “عدم الاستهانة بهذه الخطوة ووأد الفتنة في مهدها”.

Advertisements

سوريا

ثم تطرق الى الوضع في سوريا فاشار الى “سقوط منطقة جسر الشغور بيد المسلحين تبعها موجة من الشائعات والضخ الاعلامي ضمن الحرب النفسية”، لافتا الى “انه كان لبعض الشائعات هدف طائفي ومنها انه بعد سقوط جسر الشغور سينتهي النظام وان الجيش السوري فقد قوته وبدأ يتهاوى وان حلفاء سوريا تخلوا عنها، وان ايران باعته بالملف النووي”,

كما لفت الى الشائعات حول تهجير العلويين الى لبنان واصفا اياها بالكذب.معددا اكاذيب اخرى قالت ان حزب الله يضغط على الحكومة اللبنانية لاستقبال هؤلاء.

Advertisements

ووصف الحرب على سوريا بأنها حرب كونية، وطالب اللبنانيين والسوريين بعدم الاصغاء الى هذه الشائعات والاكاذيب. وكشف ان الامور في سوريا مختلفة اليوم وتجعلنا بعيدين عن التكهنات التي تقول ان ايران تخلت عن سوريا، كما لا يوجد اي مؤشر صغير روسي يفيد يتخليها عن سوريا.

Advertisements

كما طالب بالتفتيش عن الاسباب الميدانية لسقوط ادلب وجسر الشغور بدل التفتيش في المواقف الدولية والحلفاء، لأنه في اي حرب هناك جولات ومن يربح جولة لا يعني انه ربح الحرب.

Advertisements

واضاف: “لطالما ربح الجيش السوري ومن معه جولات ونحن امام جولة خسرها هذا الفريق وربحها الآخر، وهناك جولات سيتغير فيها الوضع الميداني ان شاء الله.

واكد للشعب السوري انه باق معه والى جانبه وحيث يجب ان نكون، كاشفا عن ذهاب حزب الله الى اماكن لم نكن فيها من قبل، ونحن لم ندخل لاسباب عاطفية وشخصية وطائفية بل لاسباب تؤكدها الشواهد كل يوم ان الدفاع عن سوريا انما هو دفاع عن لبنان وفلسطين.

وتابع: “لو امكن لهذه المجموعات المسلحة السيطرة في سوريا فما هو المصير عندنا.سنبقى نتحمل هذه المسؤولية مهما غلت التضحيات.

Advertisements